الاستثمار النيابية تدعو الحكومة الى تسهيل أمور المستثمرين وايجاد نظام مصرفي حديث

المستقلة /- دعت لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية الحكومة الى تسهيل أمور المستثمرين سواء المحليين أو الخارجيين وإيجاد نظام مصرفي حديث. جاءت هذه الدعوات مع تواجد وفد برلماني أردني في بغداد لتسهيل عمل المستثمرين من كلا البلدين.

وجرت يوم الخميس الماضي مباحثات في مقر مجلس النواب مع الوفد الأردني بشأن سبل تعزيز العلاقات الثنائية والدبلوماسية البرلمانية والتعاون والتنسيق المشترك بين البرلمانين.

وقالت عضو اللجنة ندى شاكر جودت في حديث لصحيفة”الصباح” تابعته المستقلة: إن “البلد يحتاج الى الاستثمار من أجل النهوض به، كون إصلاح العراق ينبع بالدرجة الأولى من الاهتمام بالاقتصاد، وذلك أمر ضروري مع ارتفاع نسبة البطالة”، وبينت أن “هذه الأمور لن تتحقق من دون القضاء على الفساد وإيقاف مساومة المستثمرين سواء من الداخل أو الخارج، كما يجب عمل نظام مصرفي حديث ومتطور كون ذلك هو الذي يسهل من عمل المستثمرين”، ودعت الى “ضرورة تسهيل الاجراءات وتقليل الروتين للمستثمرين لاسيما مع وجود الوفد الاردني الذي يبحث فرص الاستثمار في البلاد”.

وأضافت، أن “الاستثمار يمكن أن ينجح في العراق شرط أن تكون هناك ادارة صحيحة للبلد”، وبينت أن “هناك تجارب لدول كانت أكثر خراباً في أوضاعها من العراق سواء ماليزيا او اندنوسيا ولكن اليوم نجدها في مقدمة الدول بعد الاهتمام بالاستثمار والتخطيط الصحيح لبلدانها”.

وتابعت: “لذلك نحتاج الى ادارة صحيحة من أجل النهوض بالبلد وإبعاد الاحزاب عن التدخل في الاستثمارات، كما يجب الاهتمام بالجانب الأمني خاصة أن أي استثمار يحتاج الى وضع أمني جيد لان رأس المال جبان”.

التعليقات مغلقة.