الأردن يعلن عودة مواطنين اعتقلتهم إسرائيل بسبب تجاوز الحدود

المستقلة/-أحمد عبدالله/ أعلن رئيس مجلس النواب الأردني عبدالمنعم العودات، يوم الإثنين، عودة المواطنين اللذين اعتقلتهما السلطات الإسرائيلية إثر اجتيازهما الحدود.

وقال العودات خلال جلسة لمجلس النواب، الإثنين، إن ”وزير الداخلية مازن الفراية أبلغني أن الموقوفين الأردنيين في إسرائيل عادا إلى الأردن وإلى أهليهما“، بحسب ما نقلت قناة ”المملكة“ الرسمية.

وكانت وزارة الخارجية الأردنية، أكدت أمس الأحد أنها ”تتابع موضوع اعتقال مواطنين أردنيين في إسرائيل“، مشيرة إلى أن ”السفارة الأردنية في تل أبيب على تواصل مع السلطات الإسرائيلية، للعمل على الإفراج عنهما“.

وجاء بيان الخارجية بعدما أعلنت الشرطة الإسرائيلية، اعتقال شخصين مسلحين بالسكاكين، قالت إنهما عبرا الحدود من الأردن.

وقال متحدث باسم الشرطة، إن المشتبه فيهما، عبرا الحدود أثناء الليل، بهدف الوصول إلى القدس.

وأوضح الموقع، أن ”الشرطة الإسرائيلية تلقت بلاغا بوجود شخصين مشتبه فيهما في طريق يربط بين مستوطنة غلبوع ومدينة بيت شان/ بيسان، المحاذية للأغوار الشمالية الأردنية، وذلك بعد اجتيازهما الحدود بين الأردن وإسرائيل، فقامت محطة الشرطة في بيسان بإلقاء القبض عليهما“.

وأضاف الموقع، أنه: ”بعد تفتيش الشابين عُثر بحوزتهما على أدوات حادة، وتم تحويلهما لجهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (الشاباك) للتحقيق معهما“.

ونشر الموقع صورة للشابين وللسكينين اللتين كانتا بحوزتهما، بحسب تأكيده.

وتداول ناشطون أردنيون على موقع فيسبوك، أن الشابين تسلّلا من قرية ”صمّا“ التابعة لمحافظة إربد شمال المملكة.

وأشار الناشطون، إلى أن الشابين يُدعيان مصعب يحيى الدعجة، وخليفه محمد العنوز.

التعليقات مغلقة.