الأحد..الصين و14 دولة أسيوية يوقعون أكبر اتفاقية تجارة حرة في العالم

المستقلة/أمل نبيل/ تخطط 15 دولة من أسيا والمحيط الهادي من  بينها الصين، الى ابرام اتفافية تجارة حرة هي الأضخم يوم الأحد المقبل..وفقا لوكالة بلومبرج.
ويعد توقيع هذه الاتفاقية تتويجا لجهد بكين المستمر منذ عشر سنوات نحو تكامل اقتصادي أكبر مع منطقة تضم ثلث الناتج المحلي الإجمالي العالمي.
تهدف الشراكة الإقليمية الاقتصادية المتكاملة، والتي تضم دولاً تمتد من اليابان إلى أستراليا ونيوزيلندا، إلى تخفيض الرسوم الجمركية وتعزيز سلسلة الإمداد ضمن القواعد العامة لبلد المنشأ، وصياغة قواعد تجارة إلكترونية جديدة.

وبعد انسحاب الهند من مفاوضات الشراكة الإقليمية الاقتصادية المتكاملة في العام الماضي، تسعى الدول الخمس عشرة الباقية للإعلان عن الاتفاقية مع انتهاء قمة آسيان في عطلة نهاية الأسبوع الجاري والتي تستضيفها فيتنام افتراضياً.

وقال أزمين علي وزير التجارة الماليزي في تصريحات صحفية، انه يمكن توقيع الاتفاقية يوم الأحد، ووصفها بأنها تتويج لـ: “ثماني سنوات من مفاوضات بالدم والعرق والدموع”.
وقال ويليان ويرانتو، الاقتصادي في أوفرسيسز تشاينييز بانكينج كورب، إن الشراكة الإقليمية
الاقتصادية المتكاملة سيكون محورها الصين.
وقال ويليام رينش المسؤول التجاري في إدارة كلينتون وكبير المستشارين في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية في واشنطن إن السؤال يبقى ما إذا كانت الشراكة الإقليمية الاقتصادية المتكاملة ستغير الديناميكيات الإقليمية لصالح الصين بناء على تجاوب الولايات المتحدة.

وأضاف رينش: “إن استمرت الولايات المتحدة في تجاهل الدول هناك أو التنمر عليها، فسوف يميل بندول النفوذ لصالح الصين. إن كان لدى بايدن خطة معقولة لاستعادة وجود الولايات المتحدة ونفوذها في المنطقة، فسيميل البندول لصالحنا مجدداً”.

التعليقات مغلقة.