“استئصال جزء من القفص الصدري” حورية فرغلي تخضع للجراحة الأولى

المستقلة/ منى شعلان/ خضعت الفنانة المصرية حورية فرغلي ، العملية الجراحية الأولى لتجميل أنفها ، في أحد مستشفيات الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بعد أن تم تأجيلها منذ الخميس الماضي نظرا لتعرض “حورية” لكدمة في الرأس قبل خضوعها للعملية بـ 24 ساعة، مما تسبب في نقص الهيموجلوبين في الدم.

وخرجت حورية منذ قليل من غرفة العمليات بعد أن خضعت لجراحة استغرقت 10 ساعات كاملة، بدأت فجر اليوم وانتهت في السادسة مساء بتوقيت القاهرة.

وقام الفريق الطبي خلال العملية الدقيقة باستئصال جزء من عظام القفص الصدري واستئصال خلايا جذعية من فروة الرأس لزراعتها في الأنف.

ومن المفترض ان تخضع حورية فرغلي للعملية الثانية بعد 20 يومًا ، وهي عملية تكميلية سيتم خلالها ترميم بعض الخلايا الجلدية التي لم تتأقلم مع عملية الزراعة الأولى.

وكانت حورية فرغلي قد سافرت إلى الولايات المتحدة منذ أسبوعين للخضوع لعملية تجميل في أنفها على يدي فريق طبي متخصص بولاية شيكاغو.

وفى وقت سابق أوضح الطبيب الأمريكي المسئول عن عملية حورية فرغلى ، أنه سيجرى لها 3 عمليات جراحية مباشرة، العملية الأولى وهى عبارة عن بناء الجسد العظمى، ثم ستجرى العملية الثانية بعد 20 يومًا من الجراحة الأولى، وستكون عبارة عن وضع العظام في مكانها، والعملية الثالثة والأخيرة ستكون بعد 20 يومًا من العملية الثانية، وهى عبارة عن تأهيل حورية لوضع العظام في المكان الصحيح مباشرة حتى يعود شكلها طبيعيًا.

يذكر أن حورية فرغلي قد أعلنت مؤخراً أنها تعاني من متاعب صحية كبيرة، وفقدت حاسة الشم وتعاني من اكتئاب حاد بسبب تشوه أنفها، وهو ما سيضطرها للخضوع لعملية جراحية كبيرة لتجميل أنفها.

التعليقات مغلقة.