اختفاء مقتنيات أحمد زكي .. وهذا رد الوريث الوحيد

المستقلة /- صدم رامي بركات الأخ غير الشقيق للفنان الراحل هيثم أحمد زكي، والوريث الوحيد لثروته وثروة الفنان الراحل أحمد زكي، الجميع بإعلان اختفاء مقتنيات الأخير، رغم وعده سابقا بإهدائها لوزارة الثقافة المصرية تمهيدا لتأسيس متحف خاص للنجم الأسمر، وأشار رامي صراحة إلى تعرضه للخداع من محاميه السابق، وقام بتكليف مكتب محاماة جديد لمحاولة استعادة المقتنيات المفقودة.

وأكد رامي بركات أنه طلب من محاميه السابق استعادة مقتنيات أحمد زكى ولم يستجب، موضحا أن الإرث الفني الخاص بالفنان الراحل لا يقدر بثمن وكان يرغب في تسليمه لوزارة الثقافة.

أضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي المذاع على قناة مصر الأولى: لم أبع أي مقتنيات للفنان الراحل هيثم أحمد زكى، وأي إرث من مقتنيات الفنان العظيم في شقة الهرم، وجرى إخلاء شقة المهندسين ولا توجد بها أي مقتنيات.

تابع مؤكدا أن المحامي أدلى بتصريحات تليفزيونية تخص “هيثم” دون الرجوع له، لافتا: “المحامي أخذ المقتنيات للفنان الراحل أحمد زكى، لإرسالها إلى وزارة الثقافة ولم يتم تسليمها حتى الآن”.

وقال رامي أنه يرفض خروج أي مقتنيات للفنان الراحل أحمد زكى من مصر، مضيفا: “أشقاء الفنان أحمد زكى عاوز أديهم حقهم في كل حاجة وده اللي كنت عاوزه من الأول ولم يتم تنفيذه”.

وأعلن رامي بركات أن التوكيلات والتفويض الصادرة منه للسيد بلال عبد الغني المحامي قد تم إلغاؤها جميعًا، مشيرا إلى أنه لم يعد يُمثله قانونًا.

وأضاف عقب انتشار معلومات عن وجود محاولات لشراء تراث أحمد زكي من ملابس وسيناريوهات أفلام وحتى أفلام سابقة، من أحد رجال الأعمال المجهولين، والذي تواصل مع المحامي عبد الغني الوكيل القانوني عن رامي والذي آلت إليه جميع ممتلكات هيثم وبالتبعية ممتلكات والده الفنان الراحل أحمد زكي، أيضًا مقابل 2 مليون دولار.

 

التعليقات مغلقة.