إثيوبيا تكشف عن موقف قطر من قضية سد النهضة

المستقلة/-أحمد عبدالله/ نقلت السفارة الإثيوبية لدى الدوحة أن السلطات القطرية تدعم حق إثيوبيا في التنمية وتعتبر أن المناقشات بشأن سد النهضة تخص الاتحاد الإفريقي.

وقالت السفارة، عبر حسابها في موقع “تويتر”، إن السفيرة الإثيوبية لدى الدوحة، سامية زكريا غوتو، التقت اليوم الأربعاء بوزير الدولة للشؤون الخارجية في قطر، سلطان سعيد المريخي، حيث أكد الأخير أن بلاده “تدعم حق إثيوبيا في التنمية كما أنها لم تغير موقفها الثابت من قضية سد النهضة”.

وأشار المريخي، حسب البيان الإثيوبي، إلى أن “مناقشة قضية سد النهضة شأن يخص الاتحاد الإفريقي ويجب مواصلة بحثها”.

وأشارت السفارة الإثيوبية أيضا إلى أن المناقشات تطرقت إلى القضايا الثنائية بين البلدين.

ونشرت وزارة الخارجية القطرية بيانا حول اللقاء الذي جرى في الدوحة، قائلة إن الطرفين استعرضا علاقات التعاون الثنائي بين البلدين، دون ذكر أي تفاصيل أخرى.

وعقد مجلس الأمن الدولي، الخميس الماضي، جلسة لمناقشة أزمة سد النهضة، القائمة بين إثيوبيا ومصر والسودان، إلا أنه لم يصدر حتى الآن قرار أو توصية بعد الجلسة.

وأعلنت إثيوبيا مرارا رفضها لمناقشة أزمة سد النهضة في مجلس الأمن الدولي، داعية إلى إبقائها في الإطار الإفريقي.

وشهدت العاصمة القطرية الدوحة، يوم 15 يونيو، اجتماعا لوزراء الخارجية العرب، لبحث آخر تطورات قضية سد النهضة، وأكدوا خلاله دعمهم لمطالب مصر والسودان في التمسك بضرورة توقيع إثيوبيا على اتفاق قانوني ملزم بشأن السد.

وأكد وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، عقب اجتماع الجامعة العربية، أن بلاده “ستقدم أي دعم يطلب منها من الدول الشقيقة، مشددا على أهمية “الزخم العربي”.

التعليقات مغلقة.