أول مسلسل عربي يناقش معاناة مرضى البهاق والتنمر عليهم يُشعل السوشيال ميديا

جميلة عوض تعرض معاناة مرضى البهاق في مسلسل إلا أنا حكاية لازم أعيش على DMC

المستقلة/ – إيهاب كاسب/ تعاطف كبير مع معاناة المرأة في المجتمعات العربية ظهرت جلية في تفاعل الجماهير مع حلقات وحكايات «مسلسل إلا أنا» الذي يعرض على قناة DMC، وتضاعف مؤخرًا مع حكايات مُصابي مرضى البهاق، وما يواجهونه من تنمر بسبب إصابتهم بهذا المرضى الذي يُغير لون الجلد.

ظهور طاغي ولامع لنجمات الدراما المصرية والعربية المشاركات في حكايات مسلسل إلا أنا، والذي تصدر نتائج البحث على محرك البحث العالمي جوجل وكذلك مواقع التواصل الاجتماعي مع عرض حلقات حكاية «لازم أعيش» الذي تقوم ببطولته النجمة الشابه جميلة عوض، البطولات النسائية وإتقانهن للأدوار ساهم بشكل كبير في بناء التفاعل الحقيقي مع الجماهير من مختلف الوطن العربي.

حكاية لازم أعيش تستعرض معاناة مرضى البهاق، خاصة من النساء، وتقدم جميلة عوض دور فتاة اسمها “نور” أصيبت بالمرض فى سن صغيرة وعانت من التنمر وصعوبة التأقلم مع المجتمع طوال حياتها، وتمر بقصة حب جذبت أحداثها الجمهور، وبعد تحقيق حلمها وخطبتها إلى أحمد خالد صالح اضطرت لإخباره عن حقيقة مرضها ليكون رد فعله صادمًا.

عادة تنجذب الفتيات إلى قصص الحب القوية، والتى تنتهى غالبا بالصدمة وتخاذل أحد الطرفين، وفى هذه القصة كان حاتم الشاب الذي لم يتحمل أن تكون زوجته وأم أبنائه حاملة لهذا المرض.

أداء تمثيلى بارع لجميلة عوض وأحمد خالد صالح ونجلاء بدر وسلوى محمد على وخالد أنور وغيرهم من فريق عمل المسلسل.

فماذا تتوقعون أن يحمل المسلسل في حلقاته المقبلة؟! وهل تستطيع حكاية لازم أعيش التي تعرض ضمن حكاية مسلسل إلا أنا، أن تسهم في تغيير الصورة النمطية السلبية عن مرضى البهاق، ويُنهي مُعاناتهم في ممارسة حياة طبيعية، هنا لابد من الإشارة إلى التجربة الصعبة التي مر بها نجم الغناء المصري رامي جمال، والذي أصيب بمرض البهاق فواجه التنمر، حتى أنه اضطر للكتابة على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، عن إصابته بالمرض وعن معاناته من المجتمع، والتي استقبلها الجمهور بتعاطف كبير، حتى أن زملاءه من الفنانيين قرروا دعمه في أغنية أطلقها لاحقًا بعنوان “سقف سقف”

وقال الفنان رامى جمال، خلال مقابلة مع الإعلامية اسعاد يونس في برنامج صاحبة السعادة المذاع على قناة DMC، كنت من المحظوظين، كتبت في صفحتي على الفيس بوك كلام من قلبى فوصل لناس كثير” وتابع سوف أعمل خلال الفترة المقبلة على تقديم الدعم لمرضى البهاق، لأن الدعم الذي وصلني من الناس قد لا يصل للكثير من المرضى، كما أنهم يعانون من التنمر والبعض من الناس يعتقد أن المرض معدي، ولذلك يتم رفضهم فى الوظائف لشكلهم الغير لائق من وجهة نظر بعض أصحاب الأعمال.

التعليقات مغلقة.