أول رد من الملكة إليزابيث على إتهامات هاري وميجان

المستقلة/- منى شعلان/ أكدت العائلة الملكية البريطانية، في بيان، اليوم الثلاثاء، أنها شعرت بالحزن عندما علمت بمدى صعوبة السنوات القليلة الماضية بالنسبة لدوق ودوقة ساسكس الأمير هاري وزوجته ميجان ميركل، وذلك بعد حوارهما مع الإعلامية الشهيرة أوبرا وينفري.

ونشر قصر باكنغهام بيانا نيابة عن الملكة إليزابيث الثانية جاء فيه: “تشعر العائلة بأكملها بالحزن لمعرفة المدى الكامل لمدى صعوبة السنوات القليلة الماضية بالنسبة لهاري وميجان”، و ستتناول القضايا المتعلقة بالعرق التي أثارها الزوجان في مقابلة مع الإعلامية الأمريكية الشهيرة أوبرا وينفري.

وأضاف البيان أن “القضايا التي أثيرت، ولا سيما تلك المتعلقة بالعرق، مثيرة للقلق. في حين أن بعض الذكريات قد تختلف، إلا أنها تؤخذ على محمل الجد، و تتناولها الأسرة بشكل خاص”، وتابع البيان: “هاري وميغان وآرشي سيظلون دائمًا أفرادا محبوبين جدا في العائلة”.

واتهمت ميجان ميركل، زوجة الأمير البريطاني هاري، العائلة المالكة البريطانية بالعنصرية والكذب ودفعها إلى حافة الانتحار.

وقالت ميجان إنها كانت ساذجة قبل أن تتزوج من العائلة في عام 2018، لكن انتهى بها الأمر بأن تملكتها أفكار انتحارية والتفكير في إيذاء نفسها بعد أن طلبت المساعدة ولكن لم تحصل على أي شيء.

وأضافت أن ابنها آرتشي، الذي يبلغ عمره الآن عاما واحدا، حُرم من لقب الأمير لأنه كانت هناك مخاوف داخل العائلة المالكة بشأن مدى سمار بشرته.

 

التعليقات مغلقة.