أول رد رسمي من محامي حلا الترك بعد حبس والدتها

المستقلة/ منى شعلان/ تعرضت الفنانة البحرينية حلا الترك، لانتقادات واسعة على مدار الأيام الماضية، بعد حصولها علي حكم قضائي بحبس والدتها لمدة عام ، لحصولها على مبلغ 200 ألف دينار بحريني ، دون أن تقوم بإعادته.

ولم تعلق حلا الترك، على ما وجه إليها من اتهامات وانتقادات عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، إلا أنه أصدر محاميها محمد الذوادي، بيانًا رسميًا فيما يتعلق بالقضية المرفوعة من حلا ضد والدتها منى السابر.

حيث أكد البيان أن ما يتم تداوله من معلومات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، غير صحيحة، ولا يمكن التطرق إلى تفاصيل وقائع متعلقة بقضايا ما زالت منظورة أمام القضاء البحريني.

وحذر محامي حلا الترك، رواد مواقع التواصل الاجتماعي من تداول الشائعات، أو الأخبار الكاذبة التي تنال من الفنانة البحرينية أو عائلتها بغرض الإضرار بهم أو الإساءة إليهم ، مما يجعل القائمين على مثل تلك الأفعال تحت طائلة المسائلة القانونية والملاحقة القضائية.

وكشفت منى السابر ، تفاصيل ماحدث مع ابنتها عبر مقطع فيديو لها : “كلنا تعبنا وصرفنا على أهالينا، الولد يتربى على بر الوالدين مو يتربى على العقوق، هي تحاسب على فعلتها، مو دي حلا اللي أنا أعرفها، بزعل أحيانا من عيالي لكن لا أقطعهم من بعض، طالما ربنا عارف إن الحق معي، مو بستعطفكم، أنا أم انحرمت من ولادها”.

وتابعت: “بعمل ألف حساب قبل ما أعمل لايف، عشان أنا متربية، وربنا بياخد لي حقي، ما في شي بيضيع وربنا بيجيب الحق في الدنيا قبل الآخرة، صدر الحكم، أنا ما أنكرت إن ما أخدت فلوس، أنا أمها وأصرف عليهم، وما عندي مردود مادي، ولا تصلني النفقة منذ أكتر من سنة ونصف، أصرف من وين، ربنا يعلم شنو عايشة هذه الفترة، حتى مدرسة ابني عبدالله ما اندفعت مصاريفه ها الحين، المبلغ اللي بيطالبوني فيه 200 ألف و300 دينار بحريني، من وين أجيبلها، هالحين ما عندي أموال، صدر الحكم وفيه سجن سنة”.

و أضافت: “الموضوع يوجع كتير، رسالة أخيرة للآباء والأمهات اتصالحوا مع ولادكم علموهم المبادئ والأخلاق والإنسانية، وربوهم، قضيتي قضية رأي عام، أنا طلعت سبيت ولا قليت أدبي على حدا، وشوفتوا كيف انصب الغضب عليّ، وإني المذنبة، كل شيء تشترينه بالفلوس، إلا الأدب ماتقدري تشترينه، وأقول للجدة أنا لا أذيتك ولا رفعت عليكي قضايا، ولا سحبت ولادك منك، أنا كنت عايشة معكم ومتربية معكم، ليش كل هالحرب عليّ”

واستطردت: “نفقتي ما بتوصلني اللي هي فوق 15 ألف دينار، ومحاكم وقضايا ومشاكل، شنو أسوي، يضغطوا علي من كل جهة، ابني عبدالله معي، وحلا مع جدتها، وآخر مع أبوه، فرقوا الأولاد كل واحد منهم صار في مكان، حلا كانت تدري إني أخدت الفلوس لأصرف عليهم، حسبي الله ونعم الوكيل”.

وأضافت :”ما بدي منها شي، ولا بدي منها تكلمني، ولا تبرني، لو معايا فلوس بعطيها، ولا مرة سمعت عن ولد رفع قضية على أبوه أو أمه”.

وطالبت والدة حلا، الفنانة الإماراتية أحلام بالتدخل لحل الأزمة: “أتمنى من أم فهد – الفنانة أحلام- ما عندي رقم تليفونها، أتمنى تتدخل في الموضوع وتكلم حلا، ما عندي مشكلة أعطيها الفلوس، بس بيعطوني نفقتي المتأخرة، كنت أبغي أربي ولادي في وضع طبيعي مع الأم والأب، أنا مش متزوجة زي أبيهم بعد الانفصال، المفروض يعيشوا معي”.

 

التعليقات مغلقة.