أول تعليق من هيفاء وهبي على حكم حبس مدير أعمالها السابق 5 سنوات

المستقلة/- منى شعلان/ توجهت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، بالشكر إلى القضاء المصري بعد قرار حبس مدير أعمالها محمد وزيري، لمدة 5 سنوات، لاتهامه بالنصب عليها والاستيلاء على أموالها.

وكتبت هيفاء وهبي، عبر خاصية القصص المصورة “ستوريز” بحسابها الخاص على تطبيق الصور والفيديوهات “إنستغرام”، قائلة: “أعرب عن شكري وامتناني للمستشار ياسر قنطوش المحامي، وأيضًا شكر كبير للدكتورة رانيا المناوي المحامية وفريق المحاماة التابع لمكتبيهما، على المجهود الجبار الذي بذلوه، وما زالوا يبذلونه في القضايا المقبلة”.

وتابعت: “كما أعرب عن تقديري للقضاء المصري الشامخ ونؤكد على ثقتنا في القضاء العادل.. هذه قضية من ضمن مجموعة قضايا أخرى ننتظر أحكامها وما النصر إلا من عند الله.. الحمد لله”.

وكانت محكمة جنح الشيخ زايد، قضت بمعاقبة محمد وزيري، مدير أعمال الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، السابق، بالسجن لمدة 5 سنوات، لاتهامه بالنصب عليها والاستيلاء على أموالها.

وشرحت هيفاء، خلال تحقيقات النيابة تفاصيل معرفتها بـ”وزيري، قائلة: إنها قابلته في عام 2016 للعمل على ألبوم غنائي خاص بها، قبل أن تعينه في فبراير 2017 مديرا لأعمالها بموجب اتفاق شفوي، خلال تصويرها مسلسل “الحرباية” الذي لعبت بطولته، مؤكدة أنها كانت تحرر له توكيلات خاصة بالإدارة منذ ذلك الوقت، لتمكينه من التوقيع بدلا منها على العقود، واستلام المبالغ الخاصة بها، مقابل حصوله على 10% من أجرها عن كل حفل.

واتهمت هيفاء مدير أعمالها السابق، بالاستيلاء على 44 مليونا و290 ألف جنيه، بالإضافة إلى 2 مليون و127 ألف دولار، وهي مبالغ سلمتها له لشراء وحدات عقارية، فضلا عن مبلغ 8.5 مليون جنيه، قيمة وحدة تحصّل عليها من منتج سينمائي لصالحها لكنه استولى عليها لنفسه، وفقا لأقوالها، بالإضافة إلى قيمة تعاقدات أعمال فنية وحفلات.

كما تسلمت النيابة العامة من المطربة اللبنانية، فلاش ميموري سعتها 16 جيجا، تحتوي على 20 مقطعاً صوتيا تتضمن تسجيلات لمحادثات تجمعها بـ”وزيري”، خلال مواقف مختلفة، معللة قيامها بالتسجيل لضمان حقوقها وإثبات وجود علاقة عمل بينهما، واستلامه مبالغ مالية لشراء وحدات عقارية لصالحها بغرض استثمار أموالها.

التعليقات مغلقة.