أول تعليق من “ليدي غاغا” بعد العثور على كلبيها المسروقين

المستقلة/- منى شعلان/ تمكنت المغنية الأمريكية الشهيرة ليدي غاغا، من إعادة كلبيها مرة أخرى بعد سرقتهما ، وقال متحدث باسم الشرطة في الولايات المتحدة الأمريكية، إن امرأة أحضرت الكلاب إلى مركز شرطة المجتمع الأولمبي التابع لشرطة لوس أنجلوس، شمال غرب وسط المدينة، حوالي الساعة 6 مساءً، ولم تكشف السلطات عن هوية تلك المرأة.

ونشرت وسائل إعلام أمريكية، أمس الجمعة مقاطع فيديو رصدتها كاميرات المراقبة توثق لحظات مرعبة لإطلاق النار على الرجل الذي كان ينزه كلاب نجمة البوب ليدي غاغا، بالإضافة إلى سرقة كلبيها في هوليوود.

أظهرت التفاصيل إطلاق الرصاص على المربى الذى كان يتمشى فى نحو الساعة 9:40 مساء الأربعاء الماضى، قرب بيته فى مدينة ويست هوليوود القريبة من مدينة لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا، ومعه 3 كلاب طلبت منه المغنية الأمريكية الترويح عنهم مقابل أجر مدفوع.

وأثناء التنزه ، تعرض المربى لسطو مسلح من قبل شخصين، وقام أحدهما بإطلاق النار عليه ليسقط على الأرض غارقًا فى دمائه، وانتزع منه مطلق النار الكلبين، بمعاونة شريك آخر نزل معه من مقعد خلفى السيارة التى استخدموها فى السرقة، ثم اختفى الجميع بعد سطو دموى دام أقل من 3 دقائق فى عتمة الليل، حتى هربت الكلبة الثالثة وتم العثور عليها فيما بعد.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن نجمة البوب ليدي غاغا ، عرضت مبلغ 500 ألف دولار مكافأة لمن يعثر على كلبيها المسروقين ويعيدهما إليها سالمين، سواء من اشتراهما أو عثر عليهما، ولم يتضح بعد إن كانت المرأة التي سلمت الشرطة الكلبين ستحصل على المكافأة أم لا.

وعلقت ليدي غاغا على عودة الكلاب إلى أحضانها، ولم تنس الضحية، وكتبت من خلال تغريدة لها عبر حسابها على موقع التغريدات القصيرة تويتر، قائلة:”ما زلت أحبك يا ريان فيشر، لقد خاطرت بحياتك للقتال من أجل عائلتنا أنت بطل إلى الأبد”.

التعليقات مغلقة.