أول تعليق من سارة الطباخ بعد قرار ضبطها وإحضارها

المستقلة/- منى شعلان/ انتشرت أنباء عبر بعض المواقع الإخبارية خلال الساعات الماضية تفيد بضبط واحضار المنتجة سارة الطباخ، بعد صدور ٣ أحكام قضائية جديدة ضدها بالسجن ٩ سنوات لخيانة أمانة الفنان محمد الشرنوبي وتبديد مبالغه المالية.

 

من جانبها نفت سارة الطباخ ما يتم ترويجه بخصوص أحكام ضدها ، مؤكدة أنها أحكام غيابية ولم أعلم عنها شيء ومن بياناتها قمت بعمل معارضات ولا يوجد على أي ضبط وإحضار.

وتابعت “سارة في بيان لها اليوم الأربعاء،”:”أنا موجودة ولا أخفي أي شيء عن الرأي العام ومرسل المعارضات وعلى الجميع مطابقة أرقامها بما أرسله المدعو محمد الشرنوبي في بيانه،وذكرت من قبل في بيان صحفي سابق، أنني بمجرد علمي بهذه الأحكام إتخذت الإجراءات القانونية ولم أرسل المعارضات لكن قررت إرسالها حتى تصل الحقيقية كاملة.

واختتمت سارة بيانها:” أدعو محمد الشرنوبي لتنفيذ حكم محكمة جنوب القاهرة بعد رفضها لطلبه بفسخ العقد وتنفيذ بنوده بدلا من البحث عن شو إعلامي، لأنني لن أتنازل عن حقي ومستمرة في الدفاع عنه بشكل قانوني”.

وكانت محكمة جنح الشيخ زايد، قد قضت بحبس المنتجة سارة الطباخ غيابيًا سنتين مع الشغل وكفالة 2000 جنيه، لاتهامها بتبديد مبالغ مالية للمطرب محمد الشرنوبي بموجب توكيل رسمي، وخيانة الأمانة.

وكانت الطباخ قد اتهمت فى محضر حررته بقسم شرطة أكتوبر، خطيبها السابق محمد الشرنوبى، بسرقة “سكوتر” خاص بها، وهو ما نفاه الشرنوبى، بعد سؤاله من قبل رجال المباحث، وتم حفظ المحضر لعدم كفاية الادلة.

يذكر أن سارة الطباخ، قد اعلنت عدم قبول فسخ التعاقد بينها وبين الشرنوبى من قبل المحكمة، ولكن قضية فسخ التعاقد متداولة حتى الأن فى المحكمة الاقتصادية، بينما القضية الأخرى التى تم الحكم فيها هى إنقضاء عقد الوكالة وليس له علاقة بشق الانتاج بينهما .

التعليقات مغلقة.