أول تعليق من الجزائر على اختيار المجلس الرئاسي الليبي

المستقلة/-أحمد عبدالله/رحبت الجزائر، اليوم السبت، بما أسمته “التقدم المحرز في الحوار السياسي الليبي برعاية الأمم المتحدة وتشكيل السلطة التنفيذية المؤقتة”، معربة عن استعدادها الكامل للتعاون معها، بما يحقق الأمن والاستقرار وتطلعات “الشعب الليبي الشقيق”.

وذكر بيان لوزارة الشؤون الخارجية، نقلته الإذاعة المحلية، أن “الجزائر تعرب أيضا عن أملها في أن “تسهم هذه الخطوة الإيجابية في إنهاء حالة الإنقسام وتوحيد الصفوف الليبية استعدادا للاستحقاقات الانتخابية الهامة نهاية هذا العام”.

إلى ذلك أكد بيان الخارجية، على “تضامن الجزائر الثابت مع الشعب الليبي الشقيق وموقفها الرافض لجميع أشكال التدخل في الشؤون الداخلية الليبية” وكذا “دعمها المتواصل للجهود السلمية الرامية لإحلال السلم والاستقرار في هذا البلد الشقيق، وفق مقاربة شاملة تهدف لحماية سيادة ليبيا واستقلالها ووحدة أراضيها”.

 

التعليقات مغلقة.