“أم زياد”.. يوتيوبر مصرية مثلت مشهد موتها فتوفيت في نفس اليوم بعد عام

المستقلة/- منى شعلان/ حالة من الحزن خيمت على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال اليومين الماضيين، عقب وفاة اليوتيوبر المصرية “أم زياد” التي رحلت عن عالمنا يوم الجمعة الماضي، بسبب تسرب غاز السخان، والذي أدى لاختناقها، وعلى الرغم من اللحاق بها إلا أنها ظلت تعاني من التنفس ونقص الأكسجين، قبل وفاتها.

وتداول رواد السوشيال ميديا، مقطع فيديو نشرته اليوتيوبر الراحلة “أم زياد” التي وصفت بـ”أطيب يوتيوبر في مصر”، يعود تاريخه إلى 9 أبريل 2020، بعنوان”مقلب الموت في جوزي وأولادى متوقعتش ردة فعلهم.. انهيار من البكاء”، ظهرت من خلاله برفقة زوجها وأبنائها.

حيث بدأ الفيديو بظهورها وزوجها يتناولان الطعام، ثم تظهر وكأنها تعرضت لإغماء مفاجيء، فيحاول الأب والأبناء الثلاثة إفاقتها، حتى تحدث لهم حالة انهيار، فتضحك بشكل مفاجئ.

وتظهر “أم زياد” بعد انتهاء المقلب في حالة سعادة من قلق زوجها والأولاد عليها، ليتحول هذا المشهد التمثيلي إلى مشهد حقيقي وترحل أم زياد في نفس اليوم بعد عام ، بشكل صادم لمحبيها ليتسأل البعض حول تنبأها المبكر بالموت.

 

اليوتيوبر “أم زياد” صاحبة قناة “يوميات أم زياد” التي تنشر من خلالها مقاطع مصورة لها ولعائلتها، تبرز أدق تفاصيل أسرتها، فضلًا عن مقاطع من داخل مطبخها وهي تقدم أصنافا الأطعمة التي تطهيها، بالإضافة لمقاطع المقالب المعروفة، ما أكسبها شعبيىة كبيرة بين المشاهدين من السيدات، وبدأت الراحلة نشر المقاطع منذ عام مضى، ولديها أكثر من نصف مليون متابع عبر قناتها على اليوتيوب.

التعليقات مغلقة.