أسطورة “الفراعنة” أول المستفيدين من غياب راموس عن يورو 2020

المستقلة/- سيكون قائد منتخب إسبانيا وريال مدريد، المدافع المخضرم سيرخيو راموس، أبرز الغائبين عن نهائيات كأس أوروبا هذا الصيف، بعد استبعاده المفاجئ عن القائمة النهائية لمنتخب “لاروخا”.

وسيحرم راموس بذلك من تحقيق إنجاز فريد في مسيرته الاحترافية.

وانفرد صاحب الـ35 عاما، بالرقم القياسي لأكبر عدد من المباريات الدولية على الصعيد الأوروبي، بمشاركته في مواجهة سويسرا، في الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الثالثة لمسابقة دوري الأمم الأوروبية، في نوفمبر الماضي، ليصل للمباراة 177، متخطيا رقم الحارس الإيطالي جيانلويجي بوفون، قبل أن يصل للمباراة 180 في مارس الماضي خلال مواجهة كوسوفو، في إطار التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022.

وكان راموس على بعد 4 مباريات فقط من معادلة الرقم القياسي العالمي المسجل باسم أحمد حسن، قائد منتخب مصر السابق، كأكثر اللاعبين مشاركة على المستوى الدولي، بـ184 مباراة.

وكان بمقدور المدافع المخضرم معادلة هذا الرقم أو حتى تحطيمه لو انضم لتشكيلة منتخب بلاده في بطولة “اليورو” المقبلة، حيث سيخوض أي فريق مشارك في البطولة 3 مباريات في دور المجموعات، وإذا تأهل إلى دور خروج المغلوب، فسيلعب 4 مباريات على الأقل.

وتبدو حظوظ إسبانيا في التأهل إلى دور خروج المغلوب كبيرة جدا، كونها تتواجد في مجموعة في المتناول على الورق، تضم منتخبات السويد، وبولندا، وسلوفاكيا.

يذكر أن الرقم القياسي لأحمد حسن، صامد منذ 22 مايو 2012، عندما خاض اللاعب آخر مباراة رسمية له مع منتخب مصر أمام توجو.

 

التعليقات مغلقة.