أبرزها “الشروع بالقتل العمد”.. توجيه عدة تهم للمتهمين فى جريمة الزرقاء

المستقلة/ منى شعلان/ وجه مدعي عام محكمة الجنايات الكبرى في الأردن، اليوم ، الجمعة، تهمة “الشروع في القتل العمد بالاشترك” إلى جميع المتهمين بالإعتداء على الفتى صالح حمدان والذى يعرف إعلاميًا بـ”فتى الزرقاء”.

كما تقرر توقيف جميع المتهمين على خلفية جريمة الزرقاء، وإيداعهم في أحد مراكز الإصلاح والتأهيل لمدة 15 يومًا وأسند المدعي العام إلى المتهمين “جناية الشروع بالقتل العمد بالاشتراك، وإحداث عاهة دائمة بالاشتراك، والخطف الجماعي بالاشتراك، وجرائم أخرى”.

وفى وقت سابق وجه الفتى حمدان رسالة إلى العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، مناشداً إياه الإفراج عن والده الموجود خلف القضبان.

وأضاف باكياً أن الإفراج عن والده أفضل بالنسبة إليه من تركيب يدين صناعيتين له تعوضان تلكما اللتين قطعهما المجرمون.

ويتواجد والد الفتى في السجن على خلفية إدانته بقتل قريب أحد الجناة الحاليين في الماضي، عندما كان حارس أمن، فيما وصفه الفتى بأنه “دفاع عن النفس”.

وانشغل الشارع الأردنى خلال الأيام الماضية ، بواقعة الإعتداء على فتى يدعى صالح حمدان ، يبلغ من العمر 16 عاما من محافظة الزرقاء، حيث قام مجموعة من أصحاب السوابق ، ببتر يديه وفقء عينيه بأدوات حادة ، ثأرًا من والده المسجون حاليًا.

وحظيت القضية باهتمام ملكي من العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، الذي أصدر توجيهات بعلاج الفتى وإعادة تأهيله في الخدمات الطبية الملكية، واطمأن هاتفيا على صحته وكذلك ولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.