آخر تطورات النزاع بين بريتني سبيرز ووالدها على 60 مليون دولار

المستقلة/ منى شعلان/ علقت النجمة العالمية بريتني سبيرز ، بطريقتها الخاصة ، على قرار رفض المحكمة الأمريكية طلبها بشأن عزل والدها من السيطرة على ممتلكاتها ، حيث نشرت صورة بالأبيض والأسود عبر حسابها على إنستغرام للأطفال يقفزون على حبل، وعلقت قائلة:”استمر في القفز نحو أحلامك”.

وادعى محامي “بريتني” خلال جلسة المحكمة أمس ، أن المغنية البالغة من العمر 38 عامًا تخاف من والدها ولا تريد العمل معه ، مرة أخرى حتى لم يعد يتحكم في حياتها المهنية.

ويعد جيمي سبيرز الوصي القانوني على ابنته منذ 12 عاما، بسبب مخاوف تتعلق بصحتها النفسية ، واعترضت محامية والدها وقالت إن موكلها كان يتصرف دائما لصالح ابنته.

وقال محامي المغنية إن بريتني ستفكر في رفع دعاوى استئناف في المستقبل تهدف إلى تنحية والدها تماما من هذا الدور.

كما دافعت تورين عن سجل موكلها كوصي، وقالت إنه عندما تولى الوصاية، كانت بريتني تنفق عشرات الملايين من الدولارات في دعاوى قضائية، لكن بإرشاد منه، قالت تورين إن أعمالها التجارية تحقق الآن 60 مليون دولار.

وتحاول بريتني ، التحرر من وصاية والدها والتي حكم بها قبل أعوام وتم تجديدها مؤخرا بسبب سلوكيات المغنية الشهيرة واتجاهها لإدمان المهدئات لفترة والخضوع للعلاج والتأهيل النفسي بإحدى المصحات ، حيث يتقاتلان حول من سيحصل على اللقطات في حياتها ومسيرتها المهنية وثروة 60 مليون دولار.

أصدرت المغنية خلال سنوات الوصاية القانونية ثلاثة ألبومات غنائية، وأقامت لمدة عامين في لاس فيغاس، وشاركت في لجنة تحكيم برنامج المواهب “إكس فاكتور”.

 

 

التعليقات مغلقة.