40 مليون دولار زيادة في احتياطي مصر من النقد الأجنبي خلال 2020

المستقلة/-تخطى الاحتياطي النقدي لدى البنك المركزي المصري حاجز 40 مليون دولار بقليل في نهاية العام الماضي 2020، بعدما ارتفع بقيمة 840 مليون دولار في ديسمبر، لكنه ينخفض بنسبة 12% عن قيمته في مطلع العام الماضي التي بلغت 45.4 مليار دولار.

وخلال العام الماضى بلغ رصيد احتياطى النقد الأجنبى فى نهاية يناير نحو 45.45 مليار دولار، ووصل إلى أعلى مستوى تاريخى فى شهر فبراير من العام ذاته مسجلًا 45.510 مليار دولار، قبل أن يجتاح الوباء العالم، مما أدى إلى انخفاضه إلى 40.1 مليار دولار فى مارس، ويواصل التراجع حتى شهر مايو 2020 ليبلغ 36 مليار دولار.

 

وعاود احتياطى النقد الأجنبى لمصر الصعود مجددًا بداية من يونيو ليختتم العام عند 40.06 مليار دولار، وذلك بعدما استطاعت الحكومة تأمين مواردها من النقد الأجنبى عبر طرح سندات فى الأسواق الدولية والحصول على تمويلات من صندوق النقد الدولى لمواجهة الأزمة.

 

وتضمنت الإجراءات الحكومية المصرية لتأمين موارد النقد الأجنبى، إصدار سندات دولية فى مايو 2020 بقيمة 5 مليارات دولار على ثلاث شرائح، كما حصلت مصر على أداة التمويل السريع من صندوق النقد الدولى بمقدار 2.8 مليار دولار لتلبية احتياجات التمويل العاجلة لميزان المدفوعات والتى نتجت عن تفشى فيروس كورونا، كذلك وافق صندوق النقد الدولى على منح مصر قرض استثنائى بقيمة 5.2 مليار دولار.

 

وقال البنك المركزى المصرى فى تقرير الاستقرار

وخسرت مصر نحو 9 مليارات دولارا من إيراداتها السياحية خلال العام الماضي الذي شهد تفشي جائحة كورونا، لتؤثر بشدة في مصادر مصر الدولارية.

التعليقات مغلقة.