27 حاوية وصلت ميناء الملك عبد العزيز..استئناف الحركة التجارية بين السعودية وقطر

المستقلة/-أحمد عبدالله/كشفت السعودية استئناف النشاط التجاري مع دولة قطر بعد مصالحة تاريخية أسدلت الستار على نحو 4 سنوات من أزمة عصفت بمنطقة الخليج.

جاء ذلك وفق ما أفاد به ميناء الملك عبدالعزيز في تغريدة على حسابه الرسمي بموقع التدوينات المصغرة “تويتر”.

وقال الميناء: “استئناف الحركة التجارية بين المملكة ودولة قطر بوصول 27 حاوية من ميناء حمد إلى ميناء الملك عبدالعزيز”.

وأرفق الميناء صورة للحاويات القطرية قبل تفريغها، وأخرى للافتة ضخمة كتب عليها بالإنجليزية “مرحبا بالحاويات القادمة من قطر”.

ويقع ميناء الملك عبدالعزيز بمدينة الدمام الواقعة على ساحل الخليج العربي بالمنطقة الشرقية.

ووفقا لموقع الميناء الرسمي فإنه يعتبر “الميناء الرئيس للمملكة على الخليج العربي؛ حيث يعد  البوابة الرئيسة لدخول البضائع من أنحاء العالم كافة إلى المنطقتيْن الشرقية والوسطى من المملكة، إضافة إلى أنّه يقدّم خدمات متخصّصة كصناعة النفط”.

يشار إلى أن الجمارك السعودية في منفذ سلوى الحدودي مع دولة قطر كانت قد بدأت مطلع الأسبوع الماضي، أعمالها، حيث استقبل المنفذ يومها عدداً من القادمين مع بدء افتتاحه، وتمّ إنهاء الإجراءات الجمركية، وفقاً للضوابط والإجراءات الصحية المتبعة في جميع المنافذ، بحسب صحيفة “سبق” السعودية.

وفور إعلان اتفاق المصالحة الخليجية في قمة العلا بالسعودية مؤخرا، أُعلن عن فتح  الأجواء والحدود البرية والبحرية والجوية بين المملكة العربية السعودية ودولة قطر.

وأعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في يونيو/ حزيران 2017، قطع العلاقات مع قطر، بينما أغلقت الدول الأربع مجالها الجوي أمام الطائرات القطرية، ومنعت التعاملات التجارية مع الإمارة وأوقفت دخول القطريين إلى أراضيها، وذلك قبل أن تسدل قمة العلا التي احتضنتها السعودية في الخامس من الشهر الجاري، الستار على هذه الأزمة، إثر توقيع اتفاق مصالحة تاريخي.

 

 

 

 

 

 

 

التعليقات مغلقة.