‏لاتسيو يفرض التعادل على مضيفه إنتر ميلان في الدوري الايطالي

المستقلة/ – تعادل لاتسيو مع مضيفه إنتر ميلان، بهدف لكل فريق، اليوم الأحد، بملعب الأوليمبيكو، في إطار منافسات الجولة الثالثة من الدوري الإيطالي.

سجل لاوتارو مارتينيز هدف إنتر ميلان بالدقيقة 30، وتعادل سيرجي ميلينكوفيتش سافيتش للاتسيو بالدقيقة 55.

وبهذا التعادل، رفع إنتر رصيده إلى 7 نقاط بالمركز الثالث، فيما رفع لاتسيو رصيده إلى 4 نقاط بالمركز التاسع.

المباراة بدأت هادئة من الطرفين، وسط الاعتماد على التمريرات الكثيرة في محاولة للوصول إلى المرمى، لكن دون جدوى لينحسر اللعب في منتصف الميدان.

وبعد مرور 15 دقيقة لعب، فشل رادو مدافع لاتسيو في استكمال اللقاء بسبب إصابة عضلية، ليطلب الاستبدال ويخرج ويحل محله باستوس، في ضربة قوية للمدرب سيموني إنزاجي.

الفرصة الأولى في اللقاء جاءت بعد مرور 19 دقيقة، بعدما استلم لويس ألبيرتو الكرة داخل المنطقة ليسدد صاروخا بقدمه اليسرى باتجاه المرمى، نجح حارس الإنتر هاندانوفيتش في إبعاده إلى ركنية.

أما فرصة إنتر الأولى فجاءت بالدقيقة 28، بعد تمريرة عرضية من باريلا من الناحية اليمنى، قابلها لاوتارو داخل المنطقة بتسديدة مباشرة مرت بجوار المرمى.

وتمكن لاوتارو من تسجيل أول أهداف المباراة بالدقيقة 30، بعد مجهود مميز من بيريسيتش الذي توغل داخل المنطقة بين لاعبي لاتسيو لتذهب الكرة إلى لاوتارو الذي سدد كرة أرضية فشل ستراكوشا في إبعادها لتضرب يده وتسكن الشباك.

وتلقى لاتسيو ضربة جديدة بإصابة ماوريسيتش بالدقيقة 34، ليخرج ويشارك الجزائري محمد فارس، المنضم حديثًا للفريق، لأول مرة مع نسور العاصمة.

وأهدر لوكاكو أخطر فرص اللقاء، ففي الدقيقة الأولى من الشوط الثاني، حصل لاوتارو على الكرة ليمررها إلى البلجيكي الذي كان في موقف جيد، ليسدد كرة أرضية من على حدود المنطقة، مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى لاتسيو.

وبالدقيقة 55، أدرك ميلينكوفيتش سافيتش هدف التعادل للاتسيو، بعد عرضية متقنة من أتشيربي من الناحية اليسرى، ارتقى لها سافيتش ليسدد رأسية متقنة في شباك هاندانوفيتش.

وواصل ألبيرتو تهديد مرمى الإنتر، وبتسديدة جديدة من على حدود المنطقة، تمكن هاندانوفيتش من إبعادها إلى ركنية، ليحرم أصحاب الأرض من فرصة الهدف الثاني.

وفي الدقيقة 70، أشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه شيرو إيموبيلي، مهاجم لاتسيو، بعد توجيهه لصفعة باليد لوجه فيدال.

وحاول حكيمي تسجيل هدف التقدم للإنتر، وفي الدقيقة 82، سدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء بقدمه اليسرى، تصدى لها ستراكوشا على مرتين.

وأنقذ القائم لاتسيو من هدف قاتل للنيراتزوري، بعدما سدد بروزوفيتش تسديدة أرضية ارتطمت بمدافع لاتسيو، لتغير الكرة اتجاهها وتضرب القائم الأيمن لمرمى نسور العاصمة.

وفي الدقيقة 87 تلقى ستيفانو سينسي، لاعب الإنتر، البطاقة الحمراء، بعد تدخل على لاعب لاتسيو في واقعة مشابهة لواقعة إيموبيلي.

التعليقات مغلقة.