وزير الدفاع الأميركي : هجوم أربيل يؤكد الحاجة لمواصلة جهودنا بالمنطقة

WASHINGTON, USA - SEPTEMBER 16: General Lloyd J. Austin III, Commander of U.S. Central Command, takes his seat before testifying at a Senate Armed Service Committee hearing on U.S. Military Operations to Counter the Islamic State in Iraq and the Levant with Under Secretary Of Defense For Policy Christine Worth in Washington, USA on September 16, 2015. (Photo by Samuel Corum/Anadolu Agency/Getty Images)

المستقلة /…  قال وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن إن هجوم أربيل عاصمة إقليم كوردستان العراق، يؤكد الحاجة لمواصلة جهودنا في المنطقة.

ورحب أوستن، بقرار حلف الناتو توسيع مهام تدريب القوات العراقية، مشددا على التزام واشنطن بهزيمة تنظيم داعش في العراق وتحقيق الاستقرار الإقليمي.

وقال إن الهجوم الذي استهدف مدينة أربيل يؤكد الحاجة لمواصلة جهود الولايات المتحدة في المنطقة.

كان أمين عام حلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ أكد مساء الخميس، أن الناتو يحترم سيادة العراق وينسق كل خطوة مع الحكومة العراقية.

كما أضاف أن الحلف قرر توسيع مهمة تدريب القوات العراقية ورفع تعدادها من 500 إلى 4000.. وأوضح أن مهمة الناتو ستتسع جغرافيا وتدريجيا في العراق.

لن نتسرع في الانسحاب

وفيما يخص أفغانستان، أكد أوستن أن الولايات المتحدة لن تقدم على انسحاب متسرع أو غير منظم من أفغانستان.

وأوضح الوزير الأميركي إنهم سيقومون بمراجعة شروط الاتفاق مع حركة طالبان لتحديد التزام الأطراف بها من عدمه.

كان وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن قال في نهاية يناير الماضي، إن الولايات المتحدة تراجع ما إذا كانت طالبان قد أوفت بالتزاماتها بموجب اتفاق السلام المبرم في فبراير/ شباط من العام الماضي.

ووفقًا للاتفاقية الموقعة مع طالبان، خفضت الولايات المتحدة تدريجيا عدد القوات المتمركزة في أفغانستان إلى 2500 جندي. (النهاية)

التعليقات مغلقة.