وزير الخارجية المصرى: كافة الخيارات مفتوحة لتحقيق مصالحنا بشأن سد النهضة

المستقلة/-أحمد عبدالله/ أعلن وزير الخارجية، سامح شكري، اليوم الثلاثاء، أن مصر والسودان، تسعيان لشرح ملف سد النهضة لأعضاء مجلس الأمن خلال الجلسة المقررة بعد غد الخميس.

وقال شكري في مداخلة مع قناة “العربية”، إن “اللجوء لمجلس الأمن جاء من أجل التوصل لاتفاق بشأن سد النهضة”، مضيفًا أن “الملء الإثيوبي الثاني لسد النهضة بشكل أحادي أمر مخالف”.

وأكد شكري أن “مصر والسودان لديهما القدرة للدفاع عن مصالحهما المائية”.

وتابع: “المفاوضات بشأن سد النهضة لن تكون إلى ما لا نهاية”.

وشدد شكري على أن مصر تسعى دائما للغة الحوار والبعد عن التهديد، لكنه أشار في الوقت ذاته إلى أن كافة الخيارات مفتوحة بشأن أزمة سد النهضة.

واعتبر شكري أن إثيوبيا تنتهك تعهداتها في إعلان المبادئ الموقع عام 2015.

وأردف: “نسعى إلى علاقات تعاون وإرساء لغة الحوار والابتعاد عن التهديد ولكن جميع الخيارات مفتوحة لتحقيق مصالحنا الوطنية”.

التعليقات مغلقة.