وزير الخارجية المصرى يبحث مع مستشار الرئيس الفلسطينى تطورات الأوضاع فى القدس

المستقلة/-أحمد عبدالله/ استقبل وزير الخارجية سامح شكري، اليوم الاثنين، مستشار الرئيس الفلسطيني للشئون الدينية د. محمود الهباش، وذلك بمقر وزارة الخارجية.

وصرَّح السفير أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن مستشار الرئيس الفلسطيني أحاط الوزير شكري بآخر التطورات ذات الصلة بالأوضاع في الأراضي الفلسطينية، وما تشهده مدينة القدس من تصعيد وانتهاكات واستمرار لمحاولات فرض الأمر الواقع وتغيير الوضعية التاريخية والقانونية للمدينة، وذلك بحسب بيان صحفى صادر عن وزارة الخارجية المصرية.

وأوضح حافظ أن وزير الخارجية أكد على موقف مصر الثابت من مساندة القضية الفلسطينية، ورفض كل ما من شأنه استهداف الهوية العربية الإسلامية والمسيحية لمدينة القدس ومقدساتها أو تغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم، مشيرًا إلى مساعي القاهرة المتواصلة لإحياء المسار التفاوضي بهدف التوصل إلى تسوية شاملة وعادلة تُفضي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وأضاف المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أن مستشار الرئيس الفلسطيني نقل تحيات الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، وأعرب عن تقدير القيادة والشعب الفلسطيني للمواقف المصرية الداعمة للقضية الفلسطينية ودور مصر الراسخ في مساندة الحق الفلسطيني وجهود تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.

التعليقات مغلقة.