وزارة الكهرباء : معدلات التجهيز في عموم البلاد تتراوح بين 20 ـ 24 ساعة

المستقلة/ – أكدت وزارة الكهرباء استمرار ملاكاتها باعمال تأهيل المحطات والوحدات التوليدية بالجهود الذاتية لزيادة الطاقات الانتاجية وضمان ديمومتها، وبينما اعلنت ان معدلات التجهيز في عموم البلاد تتراوح بين 20 ـ 24 ساعة، لفتت الى تسلمها جميع المحولات المنتجة من قبل وزارة الصناعة لسد جزء من النقص الحاصل فيها.

وقال الناطق باسم وزارة الكهرباء احمد العبادي في تصريح  للصحيفة لـ”الصباح” تابعته المستقلة: ان ملاكات الوزارة تعمل حاليا على تأهيل محطة جنوب بغداد الغازية الاولى ومحطة القدس، اضافة الى اعمال الصيانة والتأهيل للوحدة التوليدية الثالثة في محطة كركوك واعمال الصيانة لمحطات الناصرية الحرارية وخور الزبير والقيارة والمسيب، اضافة الى اعمال التاهيل لمفاصل الشبكة الاخرى.

واضاف ان اعمال التأهيل تتم بجهود ذاتية لعدم وجود تخصيصات مالية، حيث تسعى الوزارة لضمان استمرارية الطاقة وزيادة انتاجها قبل الصيف المقبل، مبينا ان ساعات التجهيز في عموم البلاد الان تتراوح بين 22 ـ24 ساعة، بيد ان هناك بعض المناطق تتعرض الى مشكلات فنية تعمل الملاكات على تجاوزها بالسرعة القصوى.

واوضح العبادي ان ابرز المشكلات التي تواجه قطاع التوزيع وتؤثر في ساعات التجهيز هي كثرة اعطاب المحولات نتيجة تجاوز المواطنين عليها او لقدمها مما يتطلب توفير كميات كبيرة منها كخزين كانت توفره الوزارة من خلال ابرام عقود مع شركات متخصصة، الا ان الازمة المالية حالت دون ذلك، مما دفع الوزارة لتسلم جميع الكميات المنتجة من وزارة الصناعة، الى جانب تفعيل الورشة التابعة للوزارة المتخصصة باعادة تأهيل المحولات لتجاوز هذه الازمة.

وذكر ان الوزارة نجحت باعادة تأهيل مفاصل الشبكة الكهربائية في المناطق المحررة بعد ان تعرضت الى دمار كبير ابان احتلالها من قبل عصابات “داعش” الاجرامية، حيث يتم تجهيز نينوى حاليا بـ 18 ساعة، وان اعمال اعادة التأهيل فيها مستمرة كاعمال صيانة خط سد الموصل – قيارة الغازية جهد 400 كي.

في لتنعم المحافظة بتجهيز مستقر لان الخط مهم ويعد الشريان الرئيس الذي يربط محطات التوليد (سد الموصل، القيارة الغازية) ونقطة ربط مع محافظة صلاح الدين.

التعليقات مغلقة.