وزارة الداخلية توجه دعوة للمتظاهرين وتحذر من تداعيات قطع الطرق

(المستقلة)… دعت وزارة الداخلية المتظاهرين إلى التواجد في أماكن “مناسبة”، مشيرة إلى أن قطع الطرق بدأ يسبب زحامات مرورية ويؤثر على تقديم الخدمات في بغداد.

وقال مدير إعلام وعلاقات الوزارة اللواء سعد معن في بيان له تلقته (المستقلة) اليوم الخميس  إن “حق التظاهر مكفول دستوريا والقوات الأمنية تقوم بحماية الإخوة المتظاهرين في كل مكان، وهذا واجبنا ولا نمن على أحد”، مستدركاً بالقول: “واجبنا أن نوفر الأمن لكم في كل مكان وخاصة قضية التظاهرات”.

وأضاف معن: “في الفترة الأخيرة ظهرت مشكلة حقيقية وهي قضية قطع الطرق، وبالتالي فإن وزارة الداخلية معكم في تأمين الحماية ومعكم بالتمتع بحقكم الدستوري بقضية التظاهر وجميع المطالب التي تحتاجونها أو تتكلمون بها”.

وتابع أن “قطع الطرق بدأ يسبب زحامات مرورية ويؤثر على تقديم الخدمات في العاصمة”، معرباً عن أمله بأن “تأخذ التظاهرات شكلها وإطارها السلمي، وبالتأكيد لن تكون أي مشكلة في ذلك، لكن نأمل أن يكون هناك تطبيق لقضية عدم قطع الطرق”.

وخاطب معن المتظاهرين بالقول: “تواجدوا في الأماكن المخصصة، تواجدوا في الأماكن التي ترونها مناسبة، على أن لا يكون هناك قطع للطرق وسبل الحياة”.

من جانب اخر أفاد مصدر امني بأن القوات الامنية اعتقلت عدداً من المتظاهرين امام وزارة الكهرباء في العاصمة بغداد.

وقال المصدر  إن “القوات الامنية حاولت، اليوم، تفريق تظاهرة واعتصام المتظاهرين والمعتصمين من موظفي العقود امام مبنى وزارة الكهرباء في بغداد”.

وأضاف ان “القوات الامنية حاولت ازالة خيم الاعتصام لغرض انهاء الاعتصام وفتح الطريق امام دخول وخروج الموظفين الى مبنى الوزارة”، مشيرا الى “اعتقال عدد من المتظاهرين”.

ويتظاهر العشرات من اصحاب العقود والمعينين على الاجر اليومي في وزارة الكهرباء امام مبنى الوزارة في بغداد، للمطالبة بصرف رواتبهم وتثبيتهم على الملاك الدائم. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.