وثيقة جديدة تقلب قضية “نانسي عجرم” وزوجها رأسا على عقب

المستقلة/ منى شعلان

مازال حادث مقتل الشاب محمد الموسى على يد الدكتور فادى الهاشم زوج الفنانة اللبنانية نانسي عجرم ، غامضا لدى الجميع ، خاصا بعد إنتشار شائعات كثيرة حول القتيل .

حيث أعلنت الفنانة نانسي عجرم ، أن القتيل كان يعمل لديها ، وأنه إقتحم منزلها بهدف السرقة ، وحاول التهجم على عائلتها وتصد له زوجها وقتله.

وفى آخر تطورات الأحداث تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعى ، اليوم ، وثيقة تحمل بيانات قتيل فيلا الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، والذي يدعى محمد حسن الموسى.

وكشفت الوثيقة الخاصة عن معلومة جديدة تفيد أن إقامة القتيل منتهية منذ سبتمبر الماضي ولم يتم تجديدها.

وأثارت تلك الوثيقة الجدل بين الكثيرون حيث قال البعض إنها ربما تكون محل نظر القانون، ولمصلحة نانسي عجرم وزوجها، حيث استشهدوا فيها بأن القتيل لم يكن يحق له العمل في لبنان سواء بمنزل نانسي عجرم وزوجها أم غيره ، كما رأى البعض إن هذه الوثيقة تنفي ما ادعته عائلة القتيل، بأنه يعمل في منزل نانسي عجرم .

وقد تلقى القتيل 16 رصاصة من مسدس زوج نانسي، وقام القضاء اللبناني باللإفراج عن الدكتور فادي الهاشم بضمان محل إقامته مع منعه من السفر خارج البلاد.

 

التعليقات مغلقة.