وائل الإبراشي يغادر المستشفى بعد قضائه75 يوما بالعزل الصحى

المستقلة/-أحمد عبدالله/ غادر الإعلامي المصري وائل الإبراشي، اليوم الثلاثاء، مستشفى العزل بعد قضائه 75 يوما بداخله، صارع خلالها فيروس كورونا المستجد حتى تعافى منه تماما.

وأكد مصدر طبي داخل اللجنة الطبية لمواجهة أزمة كورونا،  أن وائل الإبراشي، يتواجد حاليا في منزله، موضحا أن وضعه مستقر تماما.

وأشار المصدر إلى أن الإبراشي تعافى تماما من الإصابة بكورونا وتحسنت حالة الرئتين عنده، منوها بأنه سيقضي فترة نقاهة في منزله قبل أن يقرر عودته للعمل.

وتابع المصدر أن طبيبا داخل اللجنة يتابع حالة وائل الإبراشي في منزله، حيث يستعين بجهاز التنفس الاصطناعي في حال احتاج ذلك، معقبا بأن حالة الرئتين الجيدة لديه تؤكد عدم إصابته بمرض مزمن، وهو الأمر الذي كان يؤجل خروجه من المستشفى للاطمئنان على هذه النقطة تحديدا.

وكان وائل الإبراشي نقِل إلى قسم العناية المركزة في أحد المستشفيات، بعد تدهور حالته إثر إصابته بفيروس كورونا في الـ 31 من ديسمبر/ كانون أول العام الماضي.

وبعد أيام من نقله للمستشفى، أصبحت حالته الصحية حرجة ومنعه الأطباء من الكلام، إذ تسبب فيروس كورونا بتأثير بالغ على رئتيه.

التعليقات مغلقة.