هيئة قناة السويس: السيسي أمر بالاستعداد لسيناريو تخفيف أحمال السفينة الجانحة

المستقلة/-أحمد عبدالله/ قال رئيس هيئة قناة السويس الفريق أسامة ربيع، اليوم الأحد، إن الرئيس السيسي أمر بالاستعداد لسيناريو تخفيف أحمال السفينة الجانحة في القناة.

وأضاف: ”الرئيس السيسي يعطي مقترحات، وأمر بعدم الانتظار، والاستعداد للسيناريو الثالث لتعويم السفينة، وعدم الانتظار للانتهاء من الأول والثاني، ما دام مطروح وموجود، البدء في تحضير معداته وأدواته، حتى إذا ما كانت هناك حاجة إليه، لا نزيد الوقت في عملية جلب السفن التي ستنفذ عملية التفريغ“.

وتابع ربيع، في تصريح متلفز: ”مش عايزين نوصل للسيناريو الثالث بتخفيف حمولة السفينة، وده هنطلب فيه مساعدة دول، وبإذن الله هنخلص قبله“.

وواصل: ”السيناريو الثالث صعب علينا، ونتمنى أن لا نصل إليه، وما اتخذناه من إجراءات من البداية كانت صحيحة وسليمة، نوفر جميع الاحتياجات للسفن المتوقفة في المجرى الملاحي نتيجة للإغلاق بسبب السفينة الجانحة، ونحن مسؤولون عنهم“.

وأشار إلى أن جهود تعويم سفينة الحاويات البنمية العملاقة ”EVER GIVEN“ مستمرة على مدار الساعة من خلال القيام بأعمال التكريك نهارًا، وعمل مناورات الشد بالقاطرات في أوقات تتلاءم مع ظروف المد والجزر.

وأوضح رئيس الهيئة، في بيان له، أن نتائج أعمال التكريك بواسطة الكراكة مشهور إحدى كراكات الهيئة بلغت حتى الآن 27 ألف متر مكعب من الرمال، على عمق وصل إلى 18 مترا، مع مراعاة حدوث انهيارات ترابية من أسفل السفينة للمناطق التي يتم تكريكها.

وأكمل: ”هناك عروضًا من العديد من الدول لتقديم مساعدات لتعويم السفينة الجانحة، لكن حتى الآن لم يتم شيء، لكن يمكن الاستعانة بهم في حال اللجوء للسيناريو الثالث ”الأخير، وهو تخفيف الحمولة، وهذا يجري الترتيب له حاليًا.

وأضاف: ”على الفور تم التنسيق مع شركة الإنقاذ الهولندية لعمل بحث عن هذه السفن، وسنتحدث مع الأمريكان، في موضوع توفير سفن في حالة الإخلاء“.

وأشار رئيس الهيئة إلى أن مناورات الشد تمت أمس بواسطة 12 قاطرة تقوم بالعمل من ثلاثة اتجاهات مختلفة، حيث تعمل القاطرتان (بركة 1) و(عزت عادل) على شد مقدمة السفينة، فيما تقوم 6 قاطرات بدفع مؤخر السفينة جنوبا، وتقوم 4 قاطرات أخرى بشد مؤخر السفينة جنوبا.

وأعلن أنه من المقرر الدفع بالقاطرتين الجديدتين ”عبد الحميد يوسف“ و“مصطفى محمود“؛ للمشاركة في مناورات الشد بعد اكتمال بنائهما بترسانة بورسعيد البحرية بقوة شد 70 طن وانتهاء تجارب البحر وتجارب التشغيل، بما يحقق الاستفادة من إمكانياتهما وقدراتهما التي تواكب أحدث ما وصلت إليه تكنولوجيا صناعة الوحدات البحرية المعاونة.

جدير بالذكر أن القاطرتين الجديدتين تتماثلان في المواصفات الفنية، ويبلغ طول كل قاطرة 35.87 متر، وعرضها 12.5 متر، بغاطس كلي 5.75 متر، وسرعتها 13 عقدة، كما تمتاز برفاصات ذات قدرة وكفاءة عالية مصنوعة من قبل شركة Voith الألمانية، وماكينات من شركة DAIHATSU اليابانية.

التعليقات مغلقة.