المنافذ الحدودية: تخفيض أجور ميزان البضائع سيعظم ايرادات الدولة

المستقلة/ سرى جياد/اكدت هيأة المنافذ الحدودية ان قرار تخفيض اجور ميزان البضائع سيعظم الموارد المالية للدولة.

وقال رئيس الهيأة عمر الوائلي ليوم الخميس، ان “الهيأة كجهة رقابية مشرفة ومسيطرة على عمل جميع الدوائر المتواجدة في المنافذ الحدودية ومعنية بمراجعة الاجراءات وتبسيطها”.

واضاف، ان “الهيأة لمست الكثير من المعاناة التي يتعرض لها التاجر العراقي، بحيث تكون المنافذ طاردة للمستورد مما يضطر الى الانتقال لمنافذ اخرى في اقليم كردستان او اللجوء الى معابر غير رسمية لادخال بضائعه”.

واشار الى انه “خلال زيارة رئيس الوزراء الى منفذ الشيب في محافظة ميسان قدم وكلاء الاخراج الجمركي والمستوردون طلبا بتخفيض اجور الميزان الجسري من 10 الاف للطن الى 5 الاف دينار مقطوعة لكل عجلة او شاحنة او حاوية بشكل كامل”.

واوضح، ان “المنافذ الحدودية كانت في السابق تجبى من حمولة 50 طنا اجور الميزان 500 الف دينار ، بينما في منافذ اقليم كردستان حمولة الـ 50 طنا تجبى منها 5 الاف دينار مقطوعة، وهذا مما ولد تفاوتا بين البضائع الواردة وتكلفتها من المنافذ الاتحادية ومنافذ الاقليم”.

وتابع، انه “على اثر ذلك تم تكليفه من قبل رئيس الوزراء بمتابعة الموضوع وتقديم مقترح تخفيض اجور الميزان الجسري من 10 آلاف دينار للطن الواحد الى 5 آلاف دينار مقطوعة للعجلة بشكل كامل”، مبينا ان “مجلس الوزراء وافق في جلسة الثلاثاء الماضي على كتاب الهيأة المتضمن تخفيض اجور الميزان الى 5 آلاف دينار مقطوعة”.

واشار الى ان “هذا القرار سيشجع الحركة التجارية ويزيد من اقبال التجار والمستوردين على شحن بضائعهم عبر المنافذ الاتحادية ، مما سيزيد من الايرادات وتعظيم خزينة الدولة”، مؤكدا ان “الهدف من التخفيض تعظيم الايرادات والحد من عمليات التهريب ودخول البضائع بطرق غير رسمية”.

التعليقات مغلقة.