نصيف تطالب بالتحقيق في آلية صرف رواتب شركة الاتصالات

حذرت من وجود شبهات فساد

 

المستقلة.. حذرت النائبة عالية نصيف من وجود شبهات فساد في آلية صرف رواتب موظفي الشركة العامة للاتصالات والمعلوماتية، مبينة أن الشركة المعتمدة على التمويل الذاتي تصرف رواتب موظفيها بنفسها، في حين وزارة المالية تقول بأنها هي التي تدفع رواتبهم، وهذا يعني أن هناك عشرة مليارات دينار شهرياً تذهب إلى جهة مجهولة .

وقالت نصيف اليوم :” ان مجلس الوزراء كلف وزارة المالية بدفع رواتب موظفي الشركة العامة للاتصالات والمعلوماتية التابعة لوزارة الاتصالات والبالغة عشرة مليارات دينار شهرياً عن طريق الاقتراض من المصارف، رغم أن الشركة ذات تمويل ذاتي وتدفع رواتب موظفيها من إيراداتها الشهرية ” .

وأشارت الى :” أن ما يحصل هو باب من أبواب الفساد المالي، يعني أن الشركة تدفع الأموال للمصارف و وزارة المالية تأخذ الأموال وتدفع الرواتب من الاقتراض، ثم تقول الوزارة فيما بعد أنها (اقترضت) لدفع الرواتب “.

وطالبت نصيف رئاسة الوزراء والجهات الرقابية المعنية بفتح تحقيق في القضية ومعرفة مصير العشرة مليارات دينار التي تختفي شهرياً، وهل هذا (خطأ غير مقصود) أم أن هناك محاولات من قبل بعض ضعاف النفوس لإخفاء هذا المبلغ .

التعليقات مغلقة.