“نجح فى التشهير” هالة صدقي تكشف آخر تطورات قضية إثبات النسب

المستقلة/منى شعلان/ 5 سنوات من الإهانات والسباب ، تعرضت لها الفنانة هالة صدقي من زوجها ، بعد إنفصالها عنه ، من أجل استرجاع علاقتهما مرة أخرى وقامت بالرفض، على حد قول الفنانة المصرية فى أحد اللقاءات التليفزيونية.

وعلى مدار الفترة الماضية ، واجهت الفنانة هالة صدقى ، مشاكل كثيرة مع زوجها تحولت لساحة القضاء ، بعد امتناعه عن دفع نفقة أولادهما ، فقام بالتشهير بها ، وإتهمها أنها ليست الأم الحقيقية للطفلين مريم ويوسف.

ورفع عليها قضية إثبات نسب متهم إياها بعمل تحليل DNA، بعد اتهامها بتلاعبها بالحقن المجهري، مستعينة ببويضات امرأة أخرى، لأنها غير صالحة طبيًا للإنجاب، حسب زعمه ، وهو الأمر الذى نفته هالة صدقى ، مؤكدة على أن عملية حملها كانت بشكل طبيعي ووضعت أطفالها في مصر.

وعن آخر تطورات القضية ، كشفت الفنانة هالة صدقي ، فى منشورًا لها عبر حسابها الرسمي بـ”انستغرام” عن أن تلك القضية تم إلغائها، قائلًة: “أمس تم إلغاء القضية المشينة المهينة لي ولأطفالي، من الزوج المحترم لعدم دخول محاميه للقاعة”.

وأضافت: “بعد تأكده من حضورنا ومعنا كل الأدلة والبراهين على كذبه، وادعائه تكرم القاضي بتأجيلها لآخر الرول لإصراري على تكملة القضية وأُلغيت القضية.. لكنه نجح في التشهير”.

 

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.