نائب : يحمل الحكومة عدم اعادة المفسوخين من الحشد ويؤكد انها ظالمة

المستقلة/- حمل النائب عن كتلة الصادقون محمد البلداوي الحكومة المركزية مسؤولية عدم اعادة المفسوخة عقودهم من ابناء الحشد الشعبي الى الخدمة، لافتا الى ان الحشد الشعبي تعرض الى الظلم بسبب عدم اعادة ابنائه الى الخدمة على عكس ماحصل مع باقي القوات الامنية وممن بايع داعش وسلم سلاحه في فترة من الفترات.

وقال البلداوي في بيان له وتلقته (المستقلة) اليوم الجمعة ان “الحشد الشعبي تعرض الى مظلمة كبيرة من قبل الحكومة، حيث قامت باعادة المفسوخة عقودهم من منتسبي الجيش والشرطة في حين لم تنصف منتسبي الحشد الشعبي”.

واضاف “هناك علامات استفهام كثيرة على الحكومة لعدم قيامها باعادة المفسوخة عقودهم من منتسبي الحشد الشعبي الى الخدمة، وهو مايؤكد ظلم هذه الشريحة المضحية والتي كانت ومازالت صمام امان للعراق”.

وتابع البلداوي  ان ” الكثير من منتسبي القوات الامنية القوا سلاحهم امام داعش الارهابي وبعضهم بايع الارهاب، وفسخت عقودهم وتمت اعادتهم من جديد الى الخدمة، في حين ان ابناء الفتوى المباركة لم تتم اعادتهم الى يومنا هذا، رغم ماقدموه من دماء كانت صاحبة الفضل في تحرير المحافظات التي كانت تحت سيطرة داعش الارهابي”.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.