نائب : اصرار على ان يسلم الاقليم ما بذمته من مستحقات للحكومة الاتحادية مقابل حصتهم

المستقلة  / – تتجدّد الخلافات بين بغداد واربيل بعد اقرار البرلمان قانون تمويل العجز المالي «الاقتراض»، رغم عقد مباحثات واتفاقيات سابقة جرت لتقريب الفجوة بين الاثنين.

وأوضح عضو مجلس النواب كاطع الركابي ان «عدم حضور الكرد للبرلمان ومقاطعتهم الجلسات لن يؤثر في النصاب»، مؤكدا ان «الجميع مصر على ان يسلم الاقليم ما بذمته من مستحقات للحكومة الاتحادية مقابل حصتهم، غير مستبعد ان يتم تقليل حصتهم في موازنة 2021 في ظل الوضع الاقتصادي الصعب».

ونقلت جريدة الصباح الرسمية عن  الركابي قوله: ان «ما صرح به بعض الكرد من إعطاء بغداد مبالغ قليلة للاقليم الذي يقوم بدوره بتغطية النقص من بيع النفط امر غير صحيح، اذ ان الاتفاق مع حكومة عادل عبد المهدي السابقة، ينص ان يسلم الاقليم كميات النفط الى شركة سومو التابعة الى وزارة النفط وكذلك 50 بالمئة من ايرادات المنافذ الحدودية ولكنهم رفضوا».

وبين الركابي ان «الاقليم ومنذ العام 2003 والى الان يرفض إعطاء الموازنة او اسماء موظفيه ولا يتعامل مع دائرة النزاهة ولا اي دائرة أمنية او حسابية تابعة للمركز».

في غضون ذلك اكد رئيس اقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، امس الاحد، في رسالة موجهة الى الحكومة المركزية في بغداد، ان الاقليم مستعد للاتفاق مع بغداد على تسليم واردات النفط والمنافذ الحدودية.

التعليقات مغلقة.