نائب : اجتماع مرتقب للكتل السياسية من اجل تحديد مصير الانتخابات

المستقلة /- تعتزم الكتل السياسية عقد اجتماع لها خلال المرحلة المقبلة لتقرير مصير الانتخابات المرتقبة، بينما تواصل المحافظات استعداداتها اللوجستية والأمنية لإجرائها.

وقال عضو مجلس النواب سركوت شمس الدين في تصريح لصحفية”الصباح” تابعته المستقلة: إن “تلك الكتل ستجتمع بعدها برئيس الوزراء لتقرير ذلك”.

وبين أن “المفوضية أدت ما عليها من استعدادات بخصوص الانتخابات المقبلة التي من المؤمل أن تجري في العاشر من تشرين الأول المقبل”، وأضاف أن “موعد الاجتماع لم يحدد بعد لغاية الآن”، متوقعاً أن يكون موعده “الأسبوع المقبل”.

من جانبه، انتقد الخبير في شؤون الانتخابات سعد الراوي تحالفات الأحزاب، واصفاً إياها بأنها “هشة”.

وعزا الراوي في حديث لـ”الصباح”، أهم أسباب ذلك الأمر “الى عدم وجود نظام داخلي لتلك الأحزاب، وإن وجد فإن رئيس الحزب هو من يقرر، في حين أن البقية لا يمتلكون أي صلاحيات، إضافة الى عدم وجود آلية لصناعة القرار في جميع الائتلافات والأحزاب، وعدم وجود لجنة في أي حزب أو تحالف لاختيار المناصب بشكل صحيح وموفق، وأنه لا توجد ضمن خطتهم الانتخابية لجنة متخصصة لاختيار المرشحين”، منبهاً الى أن “جميع الأحزاب والتحالفات تتخللها هذه المشكلات ومستمرة سابقاً ولاحقاً، ولا يوجد أي حزب إلا نادراً قد تجاوز تلك الأسباب”.

وبين أن “كل ما ورد في قانون الانتخابات عن الائتلافات والاندماجات أسطر معدودة، ولم يتطرق الى شروطها وضوابطها وكيف تنظم عملها، لذلك فإن هناك مشكلة في قوانيننا كونها مقتضبة ولا تتجاوز العشرين صفحة، مما يضطر المفوضية الى أن تشرع وتصدر قرارات وأنظمة للتحالفات تتضمن تفاصيل كيفية تقديم الشعار وأسماء الأحزاب ثم يوقع رؤساء الأحزاب، في حين أن المفترض أن تفصل هذه الأمور بالقانون”.

إلى ذلك، أعلنت وزارة التجارة، أمس الثلاثاء، عن توقف إقامة المعارض لتزامنها مع الانتخابات التشريعية.

وذكر بيان للوزارة، أن “قرار إيقاف استقبال طلبات إقامة المعارض المتخصصة جاء بما يضمن عدم تزامنها مع موعد اجراء الانتخابات التشريعية في العراق المزمع إجراؤها في العاشر من الشهر المذكور آنفاً”.

من جانب آخر، أعلن مكتب المفوضية العليا للانتخاب في البصرة أن نسبة التسجيل في المحافظة بلغت حتى الآن 73 %. وقال مدير المكتب حيدر السيلاوي: إن “عدد المرشحين في المحافظة للانتخابات المقبلة بلغ 243 مرشحاً”، مبيناً أن “عدد المراكز الانتخابية في عموم المحافظة بلغ 514 مركز اقتراع”.

الاستعدادات لإجراء الانتخابات المقبلة، شملت عقد اجتماعات أمنية في محافظات عدة، حيث ترأس قائد شرطة النجف اللواء فائق فليح الفرعون اجتماعاً عقد في مقر مفوضية الانتخابات بحضور مديريالأجهزة الامنية في المحافظة، لمناقشة الاستعدادات والتحضيرات لحماية المراكز الانتخابية وتأمين الانتخابات المقبلة.

كما عقدت قيادة شرطة ديالى اجتماعاً أمنياً لمناقشة الاستعدادات لحماية العملية الانتخابية المقبلة بحضور مديري الأقسام والمراكز الأمنية في المحافظة.

التعليقات مغلقة.