منع مصطفى محمد من العودة إلى جلطة سراي

المستقلة/- يسعى مسؤولو الاتحاد المصري لكرة القدم لإنهاء أزمة لاعب المنتخب مصطفى محمد مهاجم فريق جلطة سراي التركي بعد توقيفه في مطار القاهرة، ومنعه من السفر بسبب التجنيد.

ويبذل أعضاء اللجنة الثلاثية برئاسة أحمد مجاهد، جهودا مكثفة لإنهاء أزمة اللاعب الذي يسعي للسفر إلى تركيا، بعدما واجه بعض الأخطاء الإدارية الخاصة بسفره داخل المطار، والتي تسببت في تأخير سفره، من أجل الانتظام في تدريبات بعد مشاركته مع منتخب مصر، في مباراتي كينيا وجزر القمر.

وتعرض مصطفى محمد لأزمة جديدة في مطار القاهرة، تحول دون إنهاء إجراءات سفره إلي تركيا، حيث توجه اللاعب إلي مطار القاهرة، لإنهاء إجراءات السفر، لكن سفره تعذر لحين إنهاء بعض الإجراءات التي تخلف اتحاد الكرة عن إنهائها وعلى رأسها ملف التجنيد، حيث لا يزال اللاعب في سن التجنيد .

وأجرى مسؤولو الاتحاد المصري اتصالات بمسؤولين في مطار القاهرة، من أجل حل أزمة مصطفى محمد، خاصة أن اللاعب يجب أن يسافر في أسرع وقت من أجل الانتظام في تدريبات جلطة سراي، استعدادا لمواجهة فريق هاتاي سبور التركي، المقرر لها يوم 3 أبريل/نيسان المقبل، في إطار مباريات الجولة الـ32 من الدوري التركي لكرة القدم.

وتعد هذه هي الأزمة الثانية التي يتعرض لها مصطفى محمد خلال فترة وجيزة، بعدما تعرض لحادث سرقة في تركيا وفقد جواز سفره قبل أن يستخرج وثيقة سفر للانضمام إلي المنتخب وهو ما حدث بالفعل، وتم استخراج جواز سفر له، لكن لم تنته حتى الآن إجراءات السفر ويتواجد اللاعب في مطار القاهرة بانتظار حل الأزمة.

التعليقات مغلقة.