منعا للتشويش.. توجيه جديد من السعودية بشأن مكبرات الصوت في المساجد

المستقلة/-أحمد عبدالله/ كشف وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، في السعودية، عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، عن توجه جديد بشأن مكبرات الصوت في المساجد والجوامع بالمملكة.

ووجه عبد العزيز، “بضرورة ضبط مكبرات الصوت في المساجد والجوامع، ومعالجة ارتفاع الأصوات مما يحصل به التشويش على بعضها الآخر، وذلك بتداخل الأصوات في الأذان وقراءة الإمام في الصلاة”.

ولفت الوزير بحسب موقع “عاجل” السعودي، إلى أن هذه الأصوات تسبب “الضرر الحاصل على المجاورين للمسجد خاصة الأطفال والمرضى، وأيضا التأثير على خشوع المصلين وقت الصلاة، الذي يترتب عليه عدم تحقيق المقصد الشرعي”.

وأكد على “منع استخدام مضخمات الصوت داخل المسجد، وعدم المبالغة في عدد السماعات الداخلية والاكتفاء بما يحتاج إليه فعلًا في إيصال الصوت”.

وتابع أنه “يجب (أيضا) أن تكون مكبرات الصوت متوافقة لمساحة المسجد، وبمقاسات معينة؛ لمنع تداخل الأصوات والتشويش على المصلين، وأن تكون مزودة بوحدة ضبط لتخفيض الصوت بشكل منفصل”.

وشدد الوزير على “ضرورة المتابعة والتوجيه من قبل فروع الوزارة بمناطق المملكة، والتأكيد على مديري وإدارات ومراقبي المساجد ومنسوبيها بالتقيد بالتعليمات”.

وأكد وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، على “إجراء مسح ميداني لمعرفة ما يحتوي كل مسجد من سماعات داخله وخارجه، والتأكد من الانضباط والتقيد بالتعليمات الصادرة من الوزارة بشأنها”.

التعليقات مغلقة.