فيديو.. مكالمات مسربة لرئيس إحدى الجامعات تثير ضجة في الأردن

المستقلة/-أحمد عبدالله/ أثار تسريب مكالمات قديمة مسجّلة بين رئيس جامعة البلقاء التطبيقية في الأردن  عبدالله الزعبي وعميد إحدى الكليات التابعة للجامعة، غضبا واستياء واسعا؛ بسبب إساءات لمدينة السلط وأهلها وردت في المكالمات.

وتم تداول التسجيلات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فيما لم تعلق وزارة التعليم العالي على الموضوع حتى اللحظة، وكذلك رئيس الجامعة.

وتضمن أحد التسجيلات لمكالمة هاتفية بين الزعبي وعميد كلية إربد الجامعية مفضي المومني، حديثا عن نيته استبعاد أحد أعضاء الهيئة التدريسية في كلية إربد الجامعية، وتقديم شكوى عن تقصيره بأداء وظيفته وبأنه غير ملتزم بإعطاء المحاضرات.

واحتوى التسجيل الثاني على ألفاظ مسيئة صدرت عن الزعبي تمس عشائر السلط وبناتها؛ وهو ما دفع لعقد اجتماع لبعض وجهاء السلط في منزل النائب نضال الحياري بحضور النائب طلال النسور.

وقال النائبان في البرلمان الأردني عن مدينة السلط نضال الحياري وطلال النسور، إن وزير التعليم أكد لهما إيقاف رئيس جامعة البلقاء التطبيقية عبدالله الزعبي عن العمل، وإحالته إلى لجنة تحقيق للتحقق من صحة التسجيلات.

وأعرب الحياري عن رفضه وأهالي المدينة الإساءات التي وردت في التسجيلات الصوتية المنسوبة لرئيس الجامعة، وأنه مع نواب محافظة البلقاء وشبابها سيقومون بمتابعة الإجراءات المتخذة للرد بشكل حازم على هذه الإساءات، سواء على الصعيد العشائري أو القانوني.

وأصدرت مجموعة من أبناء السلط بيانا بحضور النائبين نضال الحياري وطلال النسور، تضمن مجموعة من المطالب أبرزها منع دخول رئيس الجامعة إلى مدينة السلط، وتشكيل لجنة تحقيق بالإساءات التي تضمنتها التسجيلات الصوتية، واتخاذ أشد العقوبات بحقه والإجراءات القانونية أو العشائرية.

ونقلت وسائل إعلام أردنية عن مصادر لم تسمها، أن رئيس الجامعة متواجد خارج مدينة السلط بعد حالة من التوتر شهدتها المحافظة؛ احتجاجا على مضمون التسجيلات، بينما أكد مقربون أن التسجيلات غير صحيحة، وتم التلاعب تقنيا بها.

كذلك نفت مصادر ما تم تداوله حول استقالة رئيس الجامعة، مشيرة إلى أن وزير التعليم العالي محمد أبو قديس طلب منه ممارسة عمله من إحدى الكليات التابعة للجامعة خارج المدينة.

 

 

التعليقات مغلقة.