مع إلغاء نظام الكفيل..عشرة حقوق جديدة للعمالة في السعودية

المستقلة/أمل نبيل/يبدء من اليوم الأحد، تطبيق نظام تحسين العلاقة التعاقدية في المملكة العربية السعودية والذي سيمنح العامل بعض الحقوق والمميزات منها إلغاء نظام الكفيل بعد أكثر من 72 عاماً ، كما يحق للعامل حرية التنقل من وظيفة لأخرى عن طريق منصة “قوى” ضمن ضوابط محددة تراعي حقوق طرفي العلاقة التعاقدية. 

حيث تقوم المنشأة الجديدة بتقديم طلب نقل خدمات عامل وافد ، يتم التأكد من تحقق الظوابط ومن ثم يتم إرسال رسالة للعامل الوافد بالإقرار في الرغبة في الإنتقال ، وبعد ذلك يتم إشعار الموافقة لكلاً من المنشأة الطالبة للنقل والمنشأة المنقول منها العامل ، وبذلك تتم عملية النقل حيث يتم إحتساب مدة العقد من تاريخ إتمام عملية الموافقة.

 

و من خلال تطبيق مبادرة ” تحسين العلاقة التعاقدية ” يحق للعامل الوافد حرية السفر خارج المملكة بمجرد إختار صاحب العمل إلكترونياً من خلال منصة “أبشر” خلال سريان عقد العمل مع تحديد تاريخ المغادرة والعودة ، وكذلك بالنسبة للخروج النهائي.

 

و تهدف هذه المبادرة إلى الإرتقاء بالعلاقة التعاقدية ودعم جاذبية سوق العمل ، كما أنها تساعد في نظام حماية الأجور عن طريق توثيق عقود العمل إلكترونياً عبر منصة “مدد” وتقلل من المشاكل التي قد تنشأ بين العامل و صاحب العمل عن طريق حل المشاكل إن وجدت إلكترونياً عبر منصة “ودي” وتحد من بلاغات الهروب ، كما ان هذه المبادرة تشمل جميع العاملين الوافدين في منشآت القطاع الخاص ، على أن يستثنى من هذه المبادرة المهن الخاصة ” السائق الخاص – الحارس – العمالة المنزلية – الراعي ” ستستمر هذه المهن على النظام المتبع سابقاً دون تغيير .

التعليقات مغلقة.