معهد التمويل الدولي: انخفاض الدينار العراقي ينعش تصدير النفط

المستقلة/- توقع معهد التمويل الدولي، أن يؤدي انخفاض قيمة الدينار العراقي الى انتعاش متواضع في مستويات تصدير النفط ويمكن للأسعار الحالية أن تضع الموقف المالي في ظروف أكثر استدامة.
ويتوقع المعهد الدولي للتمويل أن يتقلص العجز المالي من 16% من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2020 إلى 8% في عام 2021 وذلك بشرط وصول متوسط أسعار النفط إلى 46 دولاراً للبرميل الواحد، ويمكن أن ينخفض بقيمة 1% إضافية إذا بلغ متوسط سعر برميل النفط 57 دولاراً، كما سيؤدي تخفيض العملة أيضا الى تحقيق التوازن المالي بنسبة 5% من الناتج المحلي الإجمالي بسبب ارتفاع عائدات النفط بالدينار العراقي
ولاحظ المعهد حاجة العراق الى المزيد من الاستثمارات العامة لإصلاح البنية التحتية التي دمرتها الحرب وتعزيز توفير الخدمات العامة الاساسية، بما في ذلك الكهرباء. ومن ناحية أخرى، يحتاج الإنفاق الحالي إلى إعادة توجيهه إلى الصحة، وتقليل الإنفاق على الأجور والمعاشات التي تمثل 65% من اجمالي الانفاق العام.

ولا تزال أسعار النفط في المالية العامة جيدة ولكنها أعلى من توقعات المحللين في معهد التمويل الدولي. وقدَّر المحللون في معهد التمويل الدولي متوسط سعر النفط عند مستوى 63 دولار في ميزانية العراق لعام 2021، مدعوماً بزيادة نسبتها 13% في الموازنة فيما دون عائدات النفط، ورفع الإنفاق الحكومي بنسبة 10%، وزيادة حجم الصادرات النفطية بنسبة 2%.

التعليقات مغلقة.