مصر..سائق صفوت الشريف يكشف تفاصيل محاولة اغتياله

المستقلة/-أحمد عبدالله/كشف رجب سعد، السائق الخاص لأحد أبرز رموز نظام مبارك، صفوت الشريف تفاصيل محاولة اغتيال وزير الإعلام الأسبق عام 1993.

ومن جانبه قال رجب سعد إن صفوت الشريف تعرض لمحاولة اغتيال عام 1993، وهو في طريقه إلى وزارة الإعلام، وقام بدور في إنقاذ حياته، الأمر الذي كاد يعرضه للموت…قائلا : “كنا في الطريق إلى الوزارة، خرج علينا 7 أشخاص ملثمين، وقاموا بإطلاق النار على السيارة في إشارة الخليفة المأمون”.

وأضاف أن الحادث أسفر عن إصابة صفوت الشريف في يده، والحارس الخاص في ظهره، وإصابته هو بطلقة من الخلف خرجت من الفخذ، موضحا  أن الرصاص الذي استخدم في الحادث من نوع اسمه “دمدم”، وهو نوع محرم دوليا، موضحا أن الرصاص ترك شظايا في الجسد متجددة تتطلب إجراء عملية كل سنة.

وتابع: “الموقف ده كان صعب جدا، ومن وقتها قرر صفوت بيه إني أكون معاه كسائق خاص طوال 35 سنة”.

وتوفي صفوت الشريف رئيس مجلس الشورى الأسبق عن عمر ناهز 87 عاما بمستشفى وادي النيل وهو مواليد عام 1933.

وكان الشريف قد تردد على المستشفى خلال الآونة الأخيرة حيث كان يعالج من مرض اللوكيميا وتدهورت حالته الصحية.

التعليقات مغلقة.