مصر توقع اتفاقيتين لتصنيع لقاح “سينوفاك” الصيني محليا 

المستقلة/-أحمد عبدالله/ وقّعت الحكومة المصرية، امصر توقع اتفاقيتين لتصنيع لقاح “سينوفاك” الصيني محليا ليوم الأربعاء، اتفاقيتين مع شركة “سينوفاك” الصينية، تحصل مصر بموجبهما على حق تصنيع لقاح “سينوفاك” محليا.

وقالت بوابة “أخبار اليوم” إن مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء المصري، شهد توقيع الاتفاقيتين عن بعد، حيث تم التوقيع بين الشركة المصرية القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات (فاكسيرا)، وشركة سينوفاك الصينية للمستحضرات الحيوية، بحضور الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان المصرية، وعدد من المسؤولين.

ووأوضحت زايد أن “الاتفاقية الأولى تختص بتكنولوجيا التصنيع للقاح كوفيد 19، حيث تمنح شركة سينوفاك الصينية بموجبها، لشركة فاكسيرا ترخيصاً محدوداً لاستخدام تكنولوجيا التصنيع، والمعرفة الفنية، بغرض تصنيع المنتج النهائي المحلي للقاح كوفيد -19، في أماكن التصنيع الخاصة بشركة فاكسيرا داخل مصر، على النحو المحدد في اتفاقية التصنيع المحلية، باستخدام المنتج الجاهز للقاح كوفيد -19 المقدم من شركة سينوفاك الصينية”.

كما نصت هذه الإتفاقية على أن تقدم شركة سينوفاك الصينية لشركة فاكسيرا، كافة المعلومات التقنية، المتعلقة بلقاح كوفيد 19، وتقديم المساعدة الفنية، بما في ذلك فحص أماكن التصنيع الخاصة بشركة فاكسيرا، وتصنيع المنتج النهائي المحلي باستخدام المنتج الجاهز الذي توفره شركة سينوفاك، إلى جانب اختبار المنتج النهائي المحلي، وطرق التصنيع والعمليات التقنية المستخدمة، وكذا المعدات أو الأدوات أو الآلات والإصلاح وصيانة مرافق التصنيع الخاصة بفاكسيرا، فضلاً عن إدارة الجودة ومراقبة الجودة.

وأضافت الوزيرة: “الاتفاقية الثانية تتعلق بالتصنيع المحلي للقاح كوفيد 19، وتنص على منح شركة سينوفاك الصينية تصريحاً لشركة فاكسيرا، لإعادة التعبئة، والتعبئة، وتصنيع المنتج النهائي المحلي للقاح كوفيد 19، في المنشآت الخاصة بشركة فاكسيرا، مع حصول فاكسيرا على الموافقات التنظيمية، وتكنولوجيا التصنيع والمعرفة الفنية، لإستخدام المنتج الجاهز للتعبئة الذي توفره شركة سينوفاك، من جانب شركة فاكسيرا”.

يذكر أن مصر تتلقى خلال أيام 500 ألف جرعة من لقاح “سينوفارم” الصيني المضاد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وبحسب بيان صادر عن وزارة الصحة المصرية، صباح أمس الثلاثاء، هذه الجرعات تأتي كدفعة من 20 مليون جرعة اتفقت عليها مع الصين.

التعليقات مغلقة.