مصادر رياضية : ريال مدريد اوقف مفاوضاته للتعاقد مع كيليان مبابي

المستقلة /- أوقف ريال مدريد مفاوضاته للتعاقد مع كيليان مبابي مهاجم باريس سان جيرمان يوم الاثنين، لكن مصادر أكدت لشبكة ESPN في نسختها الإسبانية أن النادي الملكي سيقوم بمحاولة أخيرة اليوم الثلاثاء، آخر أيام فترة الانتقالات الصيفية، بعد المحادثات التي عقِدت مطلع الأسبوع الحالي بين فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد والنادي المملوك لجهات قطرية.

ويعتقد نادي باريس سان جيرمان أن العرض الإسباني غير كاف، وبالإضافة إلى ذلك، فإن عدم العثور على بديل لمبابي عقد الأمور.

ووفقا لمصادر مطلعة في الوقت الحالي، لم يتغير الوضع بالنسبة لناصر الخليفي رئيس باريس سان جيرمان رغم التفاؤل الذي أطلقته بعض القطاعات في مدريد يوم الاثنين.

وأعلنت ESPN يوم الخميس الماضي أن العرض الثاني لريال مدريد بلغ 180 مليون يورو متضمنة متغيرات، بينما اعترفت مصادر في النادي الباريسي بأن المفاوضات ستبدأ في الليلة ذاتها.

وبعد مفاوضات استمرت أياما، لم يستجب باريس سان جيرمان لعرض ريال مدريد، وبالتالي أوقف النادي الملكي المفاوضات، بينما تعترف مصادر مطلعة على سير المفاوضات بعاملين رئيسين وراء عدم استجابة الفرنسيين.

أوّلا، يريد باريس سان جيرمان المزيد من الأموال مقابل الصفقة وعلى الرغم من المعلومات الواردة من إسبانيا التي تشير إلى زيادة العرض إلى 200 مليون يورو، إلا أن مصادر من النادي الباريسي تنفي هذه الزيادة.

وثانيا، فإن عدم التعاقد مع بديل لمبابي قد تسبب أيضا في تعثر المفاوضات في الساعات الماضية.

وذكرت ESPN أن ليونارو المدير الرياضي لباريس سان جيرمان حاول التعاقد مع البرازيلي ريتشارليسون والنرويجي إرلينغ هالاند والبولندي روبرت ليفاندوفسكي.

وأشارت مصادر أخرى استشارتها ESPN تمثل الناديين، إلى أنه لا يزال من السابق لأوانه إغلاق المفاوضات، إذ تستمر فترة الانتقالات حتى الساعة الـ23:59 من هذا اليوم (الثلاثاء).

وفي فرنسا يعتقدون أن إيقاف المفاوضات من قبل ريال مدريد يعتبر وسيلة ضغط من بيريز، بينما يواصل باريس سان جيرمان جهوده لفرض شروطه للموافقة على بيع المهاجم البالغ من العمر 22 عاما.

وأعلن ليوناردو نفسه في مقابلة الأسبوع الماضي أن ناديه سيبيع مبابي ”بشروطه“ ولهذا السبب لم تتم الاستجابة للعرض الثاني من ريال مدريد إذ يصر النادي على تلقي 180 مليون يورو بصرف النظر عن المتغيرات.

خطة بديلة : 

وفي مدريد توجد خطة واضحة بديلة إذا لم يصل مبابي في فترة الانتقالات الحالية، فسيقوم النادي على الفور بتنشيط خريطة طريق جديدة للتعاقد مع المهاجم الدولي الفرنسي اعتبارا من الأول من يناير/كانون الثاني 2022.

وفي سانتياغو برنابيو يريدون استمرار العلاقة الوطيدة مع اللاعب حتى لا يتعرض لضغوط قد تفرض عليه تجديد عقده خاصة مع ارتباطه بصداقة قوية مع العديد من زملائه، وربما يسهم ليونيل ميسي ونيمار وسيرجيو راموس في الضغط على المهاجم الشاب وإقناعه بتجديد عقده الذي ينتهي العام المقبل، رغم أنه رفض عرضين للتجديد بالفعل.

وفي المقابل يواصل بيريز قيادة المفاوضات بنفسه نظرا لأنه يريد من مبابي أن يقود فريقا جديدا ، ليحل محل الهداف التاريخي كريستيانو رونالدو، كقائد جديد للنادي جنبا إلى جنب مع التجديد الشامل لملعب سانتياغو برنابيو.

التعليقات مغلقة.