مشكلة جديدة تواجه تحديثات iPhone 12

بعد أن أصابت شركة أبل الأمريكية أكثر من مليار عميل حول العالم بخيبة أمل بعدم الإعلان عن “iPhone 12″، أشارت تسريبات إلى أن ضعف نظام التحديثات قد يشكل تهديدا لمستقبل الهاتف في مواجهة الهواتف المستخدمة لنظام التشغيل أندرويد.

وأوضحت التسريبات أن “iPhone 12” المتوقع طرحه للجمهور في الأسواق خلال أكتوبر/تشرين الأول المقبل، قد لا يمتلك معدل تحديث يبلغ 120 هرتز، وذلك على عكس ترويج الشركة للهاتف بأنه ينتمى لفئة هواتف أبل الرائدة.

وبحسب البيانات المُسربة، فالإصدار قد يحتوي على شاشة 60 هرتز فقط، ويعني ذلك في حالة حدوثه أنه سيكون أقل قدرة مقارنة بالعديد من الهواتف التي تعتمد على نظام التشغيل أندرويد.

وتعمل العديد من هواتف آندرويد بمعدلات تحديث تصل إلى 120 و140 هرتز، مثل هواتف Galaxy S20 وGalaxy Note 20 Ultra وOnePlus 8.

وخلال الفترة الماضية ركزت هذه الإصدارات من الهواتف على تطوير شاشاتها، بينما عكفت أبل على تشغيل الشاشة بأمان وإدخال تعديلات طفيفة على حجم شاشة الهاتف بدلا من تطوير شاشة كبيرة.

من جهة أخرى، أشارت تسريبات إلى أن سعر هاتف iPhone 12 قد يبدأ من 699 دولارا بسعة 64 جيجابايت.

ورشح محللون في شركة Trend Force أ ارتفاع الأسعار بين 50 و100 دولار في جميع إصدارات “iPhone 12”.

واكتفت أبل خلال مؤتمرها الأخير بالإعلان عن جهازي آيباد جديدين وعن ساعة أبل الجيل السادس، فضلاً عن بعض الخدمات الجديدة، دون التطرق للإصدار المرتقب لهاتف آيفون.

ورجح محللون أن تعيد أبل النظر في خطة الأسعار في إطار تداعيات جائحة كورونا التي أثرت على العديد من الشركات وغيرت خطة التسويق بشكل جذري.

ونقلت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية عن بن باجارين، المحلل في شركة كرييتف ستراتيجيز، قوله، إن أبل ترغب في بث رسالة للجمهور بأنها تستهدف التركيز على الخدمات والأجهزة الخدمية القابلة “للارتداء” مثل الساعة الذكية.

وأضاف “نظرًا لأن مبيعات آيفون لم تعد القوة الدافعة التي كانت عليها من قبل على صعيد الإيرادات، أصبح نطاق أعمال المنتجات الرقمية الأخرى يتزايد بشكل ملحوظ داخل الشركة”.

التعليقات مغلقة.