مسلح يهدد الشرطة الفرنسية في باريس

المستقلة /- أعلنت الشرطة الفرنسية اليوم الجمعة، اعتقال رجل يحمل سكينا في العاصمة باريس، حيث كان يستعد للهجوم على رجال الأمن، بعد يوم واحد من هجوم إرهابي في مدينة نيس.

وذكرت وسائل إعلامية أن الشرطة سيطرت على المهاجم ونزعت سلاحه قبل أن يصيب أحدا بأذى في الدائرة 15 بالعاصمة باريس.

وقالت مصادر إن المهاجم يعاني من مرض نفسي أو انهيار عصبي بسبب نزاع عائلي، حيث كان يحمل سكينين، وحاول الهجوم عل الأمن.

وكشفت التقارير عن أنه يعالج من مشاكل نفسية، بينما اضطر عشرات رجال الشرطة لمحاصرته ومن ثم اعتقاله.

وجاء الحادث بعد 24 ساعة على قيام شاب تونسي مهاجمة كنيسة نوتردام في مدينة نيس الفرنسية، حيث تمكن من قتل 3 أشخاص من بينهم امرأة قطع رأسها.

من جانبها، أكدت السلطات الفرنسية أن منفذ هجوم نيس تونسي الجنسية وصل مؤخرا إلى فرنسا عبر جزيرة لامبيدوسا الإيطالية.

ويأتي الهجوم في نفس الشهر الذي قطعت فيه رأس المدرس الفرنسي صاموئيل باتي، على يد شاب شيشاني الأصل، بعدما عرض الأستاذ على تلاميذه في حصة دراسية.

التعليقات مغلقة.