مسعود البارزاني : الفرصة ماتزال سانحة لمعالجة المشكلات بين أربيل وبغداد

المستقلة /- أكد رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني ، أن الفرصة ماتزال سانحة لمعالجة المشكلات بين أربيل وبغداد في إطار الدستور وتوصل الجانبين الى نتائج مرضية.

وقال البارزاني في بيان بمناسبة ذكرى تأسيس الحزب تلقت “المستقلة” نسخه منه اليوم الاحد ، إن “الحزب الديمقراطي الكردستاني طوال تأريخه النضالي والسياسي لم يرفض التفاوض، وأراد معالجة المشكلات بالتفاهم والطرق السملية”.

وأضاف أنه “في الوقت الحاضر، نؤكد على الإستمرار على ذات النهج، وعلى أن نضال الحزب الديمقراطي الكوردستاني سيكون مع المناضلين والوطنيين الكردستانيين في سبيل تثبيت الحقوق الدستورية لشعب كوردستان، وفي سبيل التصدي للفكر والعقلية التي تريد تهميش نضال وتضحيات شعب كردستان وشراكته ضمن دولة العراق أو الذي يريد إفراغ كيان إقليم كردستان الذي هو ثمرة مئة عام من دماء مئات الآلاف من الشهداء ودموع مئات الآلاف من أمهات الشهداء، من معناه الحقيقي”.

وتابع البارزاني، “ندرك جيداً أن الموجود حالياً لا يتناسب مع مستوى التضحيات الجسام والتطلعات التحررية لشعبنا”، مبينا أن “مصطفى الكاظمي رئيس الوزراء الحالي للعراق لديه تفهم لقضية شعب كوردستان ومازالت الفرصة سانحة لمعالجة المشكلات بين أربيل وبغداد في إطار الدستور وتوصل الجانبين الى نتائج مرضية، ذلك الدستور الذي لو تم تطبيقه كما هو لكانت الكثير من المشكلات غير موجودة الآن بين أربيل وبغداد”.

التعليقات مغلقة.