مستشار الكاظمي : لا تلاعب بـ الانتخابات العراقية بوجود التكنولوجيا الحديثة

الهنداوي : ستكون انتخابات نزيهة ومقبولة دوليا

المستقلة/ سرى جياد/ توقع مستشار رئيس الوزراء عبد الحسين الهنداوي نجاح الإنتخابات العراقية البرلمانية المقبلة بشكل كبير.

وقال الهنداوي لـ المستقلة “توقعاتنا بنجاح الانتخابات العراقية قوية جدا لوجود إرادة الحكومة الحقيقية والشعب العراقي وكذلك المتظاهرين”،ويرى أنها ستكون انتخابات نزيهة ومقبولة دوليا ذات تأثير على مستقبل البلد ومصير الواقع السياسي الذي يعاني من دوامة الحكم وعدم احترام النظام الديمقراطي والدستور.

وأكد أن العملية الانتخابية ستجري بأفضل مايمكن من خلال الجهود والطاقات التي تبذلها مفوضية الانتخابات العراقية بوجود رقابة مشددة من شبكات المراقبة ومن القوى السياسية والرأي العام وبدعم المجتمع الدولي والامم المتحدة كذلك الاتحاد الاوروبي وكل القوى الدولية التي تريد أن ترى العراق بوضع مستقر.

وأضاف الهنداوي بالاعتماد على التكنولوجيا الحديثة لن يكون هناك سبل للتلاعب بالانتخابات وفي هذا تأكيد على ضرورة اعتماد النظام البايومتري الحصري لكافة الناخبين داخل العراق وخارجه.

وأشار إلى وجود بعض الثغرات التي يجب أن تحل كالمال السياسي وقضية استغلال الإعلام واستخدام العنف والترهيب وشراء الذمم التي يجب أن تعالج بقوانين رادعة تمنع حدوث التزوير والخروقات في الانتخابات.

وبين انه لاتوجد انتخابات مثالية بالعالم بلاشك لكن ممكن أن تكون ناجحة وممتازة من خلال جدية ومشاركة الشعب والمتظاهرين الذين ركزوا على قضية التداول السلمي للسلطة .

يذكر انه أجريت أول عملية اقتراع في سلسلة الانتخابات العراقية على هيئة انتخابات الجمعية الوطنية الانتقالية والذي يسمى أيضا بالبرلمان المؤقت أو مجلس النواب العراقي المؤقت في 30 يناير 2005. حيث صوت العراقيون لاختيار 275 عضوا في الجمعية الوطنية الانتقالية(مجلس النواب العراقي المؤقت).

وجدد رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، التزام حكومته بإجراء الانتخابات المبكرة في موعدها المحدد في 6 يونيو/ حزيران المقبل.

وقال الكاظمي، خلال الجلسة الاعتيادية الأولى لمجلس الجهات غير المرتبطة بوزارة والهيئات المستقلة، إن “الحكومة الحالية انتقالية، وتهدف للوصول إلى انتخابات مبكرة”، مكررا اتهامه لجهات، لم يسمها، بأنها “تسعى إلى وضع العقبات أمام إجراء الانتخابات”.

التعليقات مغلقة.