مستشار السيسي يتحدث عن إصابة حالتين بكورونا بعد تلقيهما اللقاح

المستقلة/-أحمد عبدالله/ تحدث الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار الرئيس المصري لشؤون الصحة والوقاية، اليوم السبت، تفاصيل إصابة حالتين بفيروس “كورونا” المستجد بعد يوم من تلقيهما اللقاح.

وقال الدكتور محمد عوض، خلال مداخلة هاتفية على التليفزيون المصري، إن “هناك حالتين حصلوا بالفعل على اللقاح، وبعدها بيومين ظهر عليهم أعراض كورونا، ولكن تلك الأعراض لم تكن من اللقاح نهائيا، وذلك لأن يوجد فترة حضانة بين الإصابة وبين حدوث المرض، ومن ثم يعمل اللقاح بعد تناوله بفترة تصل إلى أسبوعين في الجرعة الأولى، فهنا يكون التفسير أن المريض قد أصيب بالفعل قبل تناول اللقاح ولكن ظهرت أعراض الفيروس صدفا بعد تناول التطعيم”.

وتابع: “اللقاحات المتوفرة ثبت فاعليتها على الطفرات الجديدة، لكن هذا الأمر في حاجة إلى متابعة مستمرة ودقيقة، وهناك مراكز علمية في الجامعات والمؤسسات المصرية ترصد أي احتمالية لزيادة أو وجود طفرة أخرى جديدة من هذا الفيروس”.

وأكد مستشار الرئيس المصري، أنه “حتى الآن لم يظهر حالة إصابة لفيروس كورونا بعد تناول هذا اللقاح بفترة قصيرة”، مشيرا إلى أن “يوجد بعض الأشخاص التي قد تصاب بأعراض تشابه المرض وليست هي أعراض فيروس كورونا”.

وتوقع، عوض تاج الدين، زيادة في أعداد الإصابات اليومية بنهاية شهر إبريل/نيسان وأول مايو/أيار، مؤكدا أن ذلك التوقع “مبني على الظواهر الاجتماعية والصحية، وحتى أن الفيروس ينتشر إذا لم يتبع كل شخض جميع الإجراءات الاحترازية”.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية، أمس الجمعة، تسجيل 601 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتة إلى وفاة 49 حالة جديدة.

 

التعليقات مغلقة.