مسؤول أميركي: خطر داعش مازال قائما

المستقلة /- حذر جون جودفري القائم بأعمال المبعوث الخاص للتحالف الدولي ضد داعش، من أن هذا التنظيم الإرهابي “لا يزال يشكل تهديدا”.

وقال جودفري إن تلك الجماعة الإرهابية: “لا تزال تشكل تهديدا أمنيا كبيرا في سوريا والعراق وما وراءهما، بما في ذلك أوروبا وأمريكا الشمالية”.

وأضاف أنه “منذ هزيمة داعش في عام 2019، كثف التنظيم تركيزه على أنشطة فروعه وشبكاته”، موضحا أنه ظهر ذلك جليا في هجوم موزمبيق مطلع الأسبوع، الذي قتل فيه أكثر من 55 من قوات الأمن.

وقال جودفري: “إن مثل هذه الهجمات هي مؤشرات واضحة على أن تنظيم داعش يواصل السعي بجدية لنشر نشاطه الخبيث إلى جبهات جديدة”.

ويعقد عدد من وزراء خارجية دول التحالف المناهض لداعش اجتماعا افتراضيا اليوم الثلاثاء، يشترك في استضافته وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، وصوفي ويلمز نائبة رئيس الوزراء ووزيرة الخارجية البلجيكية.

وأوضح جودفري أن اجتماع اليوم الثلاثاء، سيركز إلى حد كبير على جهود التحالف المستمرة في العراق وسوريا.

التعليقات مغلقة.