مدرب ريال مدريد يستهدف ضم كالفيرت في صفقة تقدر بـ 50 مليون جنيه

المستقلة /- ذكرت صحيفة ”ذا صن“ البريطانية أن الإيطالي كارلو أنشيلوتي، مدرب ريال مدريد الجديد، يستهدف ضم مهاجمه السابق في إيفرتون، الدولي الإنجليزي دومينيك كالفيرت ليوين في صفقة قد تكلف النادي الإسباني، 50 مليون جنيه إسترليني.

وأكدت الصحيفة أن إيفرتون تعرض لخسائر مالية بلغت 240 مليون جنيه إسترليني في موسمين بسبب تأثير تفشي فيروس كورونا، وتراجع العائدات لغياب الجماهير، وهو ما يدفع المالك الرئيسي للنادي فرهاد مشيري، أمام مشكلة التعامل مع قوانين اللعب المالي النظيف، لتقليص النفقات والرواتب وبيع بعض لاعبيه.

ويعرف أنشيلوتي الوضعية المالية لفريق إيفرتون جيدا وقد استغلها للتفاوض على الرحيل رغم بقاء 3 مواسم في عقده والعودة لريال مدريد، وسيحاول أن يستغل الفرصة وتقديم عرض يصل إلى 50 مليون جنيه إسترليني لضم المهاجم البالغ من العمر 24 عاما، والذي تطور بشكل كبير تحت قيادته.

ورغم كون الدولي الإنجليزي دومينيك كالفيرت ليوين تبلغ قيمته حاليا حوالي 60 مليون جنيه إسترليني، لكن أزمة الفريق المالية قد تدفعه لقبول عرض مالي أقل.

ويبحث ريال مدريد عن تعزيز خط هجومه، وفي ظل صعوبة التعاقد مع الفرنسي كيليان مبابي من باريس سان جيرمان، أو النرويجي إيرلينغ هالاند من بروسيا دورتموند، حيث يطالب فريقاهما بمبالغ مالية فلكية تتجاوز 150 مليون يورو، فقد يلجأ لحلول بديلة ولاعبين أقل ثمنا.

وبحسب ”ذا صن“، فإن أنشيلوتي كان يرغب أيضا في التعاقد مع الألماني تيمو فيرنر، لكن مدرب تشيلسي الألماني توماس توخيل يرغب في الحفاظ على مواطنه رغم موسمه الأول المتواضع في إنجلترا.

إيسكو ومارسيلو

إلى ذلك، ترغب إدارة ريال مدريد في التخلص من عدة لاعبين هذا الصيف لتقليص حجم الرواتب وفسح المجال أمام تعاقدات جديدة وتركز على النجمين الظهير الأيسر البرازيلي مارسيلو، ولاعب الوسط إيسكو.

ويرفض اللاعبان الرحيل في الصيف الحالي رغم كونهما لم يلعبا كثيرا الموسم الماضي. ويفضل مارسيلو البقاء حتى نهاية عقده صيف 2022، بينما ينتظر إيسكو لقاء المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي.

وبحسب موقع ”ديفينسا سنترال“، فإن إدارة ريال مدريد تحاول تشجيع اللاعبين على الاستماع لعروض من أندية ترغب في ضمهما، وهو مستعد لتسهيل عملية خروجهما، كما سيتحمل فارق الرواتب بين راتبيهما في ريال مدريد وراتبيهما في فريقهما الجديد.

وفي حالة الظهير الأيسر مارسيلو، القائد الأول حاليا للفريق بعد رحيل سيرجيو راموس، فهو يتقاضى 10 ملايين يورو سنويا، وحال وجد فريقا يقدم له عرضا براتب سنوي يبلغ 5 ملايين يورو فإن ريال مدريد سيدفع له 5 ملايين أخرى لمدة سنة ليرحل، كما يمنحه فرصة الخروج مجانا.

بينما في حالة نجم الوسط إيسكو، فإن الريال يرغب في بيعه والاستفادة من مبلغ مالي ولو صغيرا في ظل وجود أندية مهتمة بخدماته في إسبانيا وإيطاليا وإنجلترا، كما أبدت الإدارة استعدادها لدفع فارق الراتب لمدة موسم واحد.

ويرغب ريال مدريد في الاستفادة جزئيا من رحيل اللاعبين عبر التخلص تقريبا من مبلغ 15 مليون يورو، وهو الفارق بين راتبيهما في الفريق وراتبيهما في فريقهما الجديد الذي يخلص الفريق من جزء من راتب اللاعبين.

 

التعليقات مغلقة.

المزيد من الاخبار