محمد مصطفى لاعب الفجيرة: لماذا لا يهتم بي الإعلام العراقي؟

(المستقلة) – تحدث المدافع العراقي الشاب محمد مصطفى، لاعب الفجيرة الإماراتي، عن قصة احترافه مع “الذئاب” الذي انتقل إليه هذا الموسم، وتساءل عن عدم اهتمام وسائل الإعلام العراقية بأخباره.

الفجيرة أعلن تعاقده مع محمد مصطفى (21 عاما) في يوليو/تموز الماضي، كلاعب مقيم، وذلك بعد تألقه مع نادي دبا الحصن.

وقال محمد مصطفى: “بدايتي كانت مع فرق الفئات العمرية مع الميناء، ولكن لم أحصل على فرصة تمثيل الفريق الأول، بعد ذلك انتقلت إلى مصافي الجنوب ثم البحري، قبل أن أتلقى عرضا من دبا الحصن الإماراتي”.

وأضاف: “وبعد اختياري ضمن أفضل 3 لاعبين مقيمين في دوري الدرجة الثانية، تلقيت عرضا من نادي الفجيرة”.

وواصل: “على الرغم من أنني المحترف العراقي الوحيد في الدوري الإماراتي، إلا أنني أستغرب عدم وجود أي اهتمام إعلامي من قبل الإعلام العراقي إلا فيما ندر، عكس كل المحترفين الذين تفتخر بهم وسائل إعلام بلدانهم”.

وتابع: “أمنياتي أن تكون هناك متابعة أكبر من قبل مدربي المنتخبات الوطنية للمحترفين في الخارج، إضافة إلى المغتربين في مختلف الملاعب، وإتاحة الفرصة لهم لخدمة الكرة العراقية”.

وأتم: “أسعى لأن يكون الدوري الإماراتي هو محطتي صوب الاحتراف الأوروبي، وقبل كل ذلك ارتداء قميص منتخب العراق”.

التعليقات مغلقة.